رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نتنياهو يفتعل أزمة دبلوماسية مع بولندا

صحف أجنبية

الأربعاء, 12 يونيو 2013 08:44
نتنياهو يفتعل أزمة دبلوماسية مع بولندا
كتب- محمود صبري جابر

أكد الكاتب الإسرائيلي "باراك رافيد" في تقرير بصحيفة "هاآرتس" العبرية أن رئيس وزراء إسرائيل "بنيامين نتنياهو" افتعل أزمة دبلوماسية في وارسو بسبب تنصله من البيان المشترك الذي تمت بلورته بين إسرائيل وبولندا رافضاً حل الدولتين.

وقال "رافيد" إن نتنياهو وستة من وزراء حكومته أقلعوا صباح اليوم الأربعاء لعقد قمة احتفالية مع رئيس حكومة بولندا في وارسو، لكن قبل أن تبدأ المناقشات حدثت أزمة دبلوماسية بسبب تنصل نتنياهو من مضمون البيان المشترك النهائي الذي أعده كبار مسئولي الحكومتين.  
وأضاف رافيد أن صيغة البيان كانت مفاجئة في اعتدالها، لاسيما فيما يتعلق بمسيرة السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، حيث جاء فيها أن "الحكومتين تتفقان على الضرورة الملحة لإحراز تقدم في حل الدولتين لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وهو الأمر الذي يجب الوصول إليه بواسطة مفاوضات مباشرة بين الجانبين بدون أي شروط مسبقة".

وتابع البيان أنه: "لا مجال للتشكيك في شرعية دولة إسرائيل وأمن مواطنيها وحق الفلسطينيين في إقامة دولة. الخطوات أحادية الجانب من قبل أي من

طرفي النزاع لن تحقق السلام الدائم".
وأكد البيان الذي رفضه نتنياهو أن "الحكومتين الإسرائيلية والبولندية تؤيدان رؤية الحل العادل والدائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، مع دولة إسرائيلية وأخرى فلسطينية يجسدان حق تقرير المصير للشعبين اليهودي والفلسطينيين اللذان يعيشان جنباً إلى جنب في سلام وأمن". 
وأردف الكاتب الإسرائيلي أنه سرعان ما اتضح أن كل هذه المزايدات غير سليمة، مشيراً إلى أن البيان المشترك مع بولندا لم يكن نتيجة قرار موزون من قبل رئيس الوزراء لبث رسالة معتدلة للمجتمع الدولي، إنما هو إهمال من قبل نتنياهو وكبار مستشاريه، الذين برروا موقفهم بأن موظفين صغار بالأمن القومي هم الذين صاغوا البيان بالتعاون مع نظرائهم البولنديين.