رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل اليوم: السادات رفض طلب "مائير" للسلام

صحف أجنبية

الأحد, 09 يونيو 2013 10:45
إسرائيل اليوم: السادات رفض طلب مائير للسلامجولدا مائير
كتب- محمود صبري جابر

تحت عنوان "جولدا مدت يدها بالسلام والمصريون رفضوا"، زعمت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية في تقرير للكاتب "شلومو تسيزنا" أن السادات رفض طلب جولدا مائير للسلام قبل حرب يوم الغفران (6 أكتوبر 1973)، مشيرة إلى أن مصر رفضت عرض رئيسة وزراء إسرائيل "جولدا مائير" لبدء مباحثات سرية للسلام في شهر يوليو 1973.

واستندت الصحيفة لبرتوكولات سرية تم الإفراج عنها بمناسبة مرور 40

سنة على زيارة مستشار ألمانيا الغربية في ذلك الوقت "ويلي براندت" لإسرائيل، مشيرة إلى أنه بحسب بروتوكول اللقاء الذي جمع بين جولدا والمستشار الألماني فقد عرضت جولدا أن يتوسط الألمان لدى مصر للوصول إلى اتفاق سلام معهم، لكن المصريين رفضوا العرض.
وأضافت الصحيفة أن "مائير" قالت للمستشار الألماني: "قل للسادات إنك
مقتنع بأننا نريد السلام. نحن لا نريد كل سيناء، أو حتى نصف سيناء أو أغلب مناطق سيناء. يمكنك أن توضح للسادات أننا لا نريد منه بدء المفاوضات علانية، وأننا مستعدون لبدء المفاوضات بشكل سري".
وتابعت جولدا: "ليس من الممكن العودة إلى حدود 4 يونيو 1967. نحن لا نقول إننا سنبقى في خط وقف إطلاق النار، ولكننا أيضاً لا نقول إننا سنعود لحدود 4 يونيو. الحدود يجب أن تكون ما بين حدود 4 يونيو 1967 وبين خط وقف إطلاق النار".