رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كاتب إسرائيلى: الإسلام برىء من الإسلاميين

صحف أجنبية

السبت, 08 يونيو 2013 12:51
كاتب إسرائيلى: الإسلام برىء من الإسلاميين
كتب- محمود صبري جابر

تحت عنوان "أيها الإسلام كم باسمك من الجرائم يقترفون"، كتب المحلل الإسرائيلي "شاؤول مناشيه" مقالاً منشوراً على موقع الإذاعة الإسرائيلية باللغة العربية جاء فيه: 
الإرهابيون من شتى الجماعات والفصائل، من القاعدة والجهاد الإسلامي وحماس وحزب الله وغيرهم وغيرهم ما انفكوا يقترفون الجرائم المنكرة باسم الإسلام والإسلام منهم براء.

وأضاف: "هم يمطرون بالرصاص المصلين الراكعين في المساجد، هم يهاجمون المدارس والنوادي والباصات بهدف قتل من فيها وإرهاب الرضع والأطفال، هم يقتلون حتى من يمارس الرياضة البعيدة كل البعد عن

التعصب الديني، هم يشنقون الآلاف كل عام في سجون نظام الملالي في إيران، هم يقتلون الآلاف في كوارث أفغانستان الجهادية، هم يقتلون الآلاف في تفجير المركزين التجاريين في نيويورك.

وأضاف: "هم وعلى رأسهم حزب الله يتاجرون بالمخدرات ويحاولون نشرها في ربوع أصحاب الديانات الأخرى بكونهم كفارًا وفق معتقداتهم، هم يمارسون الانتحار الجهادي المحرم وفق الديانات السماوية.

وأكد أنه وفقا لعقيدة الإسلام، من يقتل نفسه فهو في

نار جهنم خالدًا فيها أبداً, ومن قتل نفسه بيده فحديدته بيده يطعن بها نفسه في جهنم، هم يرتكبون هذه الجرائم المنكرة باسم الإسلام والإسلام منهم براء.
وأضاف أن الإسلام كالديانة اليهودية يحرم قتل النفس البريئة ويساوي بين قتل إنسان واحد وقتل الناس جميعا، فالإسلام دين الرحمة والعدل والغفران، دين رب السماوات والأرض.
وشدد أن الإرهابيين بما يرتكبون ليس فقط يستغلون الدين الحنيف من أجل اقتراف الجرائم المنكرة، وإنما هم بما يفعلون يسيئون إلى أكثر من 1000 مليون مسلم في 75 دولة في شتى أرجاء هذه الأرض، إنها حقا بالنسبة لمئات الملايين من المسلمين الآمنين المؤمنين لمحنة تاريخية محفوفة بالأخطار الجسمية.