رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد حرق مقر "تمرد"...

و.بوست: التوتر يتفاقم بمصر قبل 30 يوينو

صحف أجنبية

السبت, 08 يونيو 2013 08:00
و.بوست: التوتر يتفاقم بمصر قبل 30 يوينو
كتب-عمرو أبو الخير:

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن حرق مقر حملة "تمرد" التي تدعو إلى إنهاء حكم الإخوان وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة هو أحدث تطورات المشهد السياسي في مصر، والذي يشير بقوة إلى مدى تفاقم حدة التوتر بمصر قبل 30 يونيو المقبل الذي يصادف الذكرى الأولى لتنصيب الدكتور "محمد مرسي" كأول رئيس منتخب للبلاد في أعقاب انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق "حسني مبارك".

ولفتت الصحيفة إلى أن الرئيس المصري "محمد مرسي" رفض أمس الجمعة فكرة الدعوة إلى

انتخابات رئاسية مبكرة، في الوقت الذي قام فيه مجهولون بإضرام النيران في مقر حملة "تمرد" الشبابية التي تدعو إلى الإطاحة بالدكتور "مرسي".
واستدلت الصحيفة على مدى تفاقم التوتر في مصر من خلال ما حدث في مدينة الأقصر أمس الجمعة، حيث أثار أحد رجال الدين المسلمين ضجة وحالة من الغضب بعد أن وصف شباب حملة "تمرد" بأنهم (شياطين) مما دفع قوات الأمن إلى التدخل
لمنع وقوع اشتباكات داخل المسجد.
وأشارت الصحيفة إلى أن العنف أصبح سمة مشتركة في السياسة المصرية على مدى العامين الماضيين، وتحولت العديد من المسيرات والتجمعات من قبل مختلف التيارات إلى معارك دموية في الشوارع.
ومن جانبه، وصف الرئيس "مرسي" مطالب المعارضة بانتخابات مبكرة بأنها "عبث وغير قانونية" محذرًا من مغبة العنف المحتمل خلال المظاهرات المرتقبة ومؤكدًا أن انتهاك القانون واستخدام العنف أو التحريض عليه أمر غير مقبول.
وانتهت الصحيفة قائلة إن "تمرد" تساعد على حشد المعارضة التي كانت في حالة من الفوضى وتعاني من إحباط متزايد، منوهة إلى أن الحملة جمعت حتى الآن ما يقرب من 7 ملايين توقيع.