رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد تعيين "رايس" و"سامنثا" فى القريق الرئاسى

و. تايمز: أوباما ينحنى للعرب والإسلاميين

صحف أجنبية

الخميس, 06 يونيو 2013 17:25
و. تايمز: أوباما ينحنى للعرب والإسلاميين
كتبت – ولاء جمال جـبـة:

وصفت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية اختيار الرئيس "باراك أوباما" لكل من "سوزان رايس" كمستشارة للأمن القومى و"سامنثا باور" كمبعوث للولايات المتحدة فى الأمم المتحدة بأنه "مرونة زائدة".

اعتبرت الصحيفة الأمريكية، فى افتتاحيتها اليوم الخميس المعنونة "اختيارات غير دبلوماسية"، تكوين فريق رئاسى يكون أعضاءه "رايس" و"باور" بمثابة تهدئة للتهديدات التى يمثلها الإسلام المتطرف للولايات المتحدة والغرب.
وأضافت الصحيفة قائلةً: إن الولايات المتحدة قررت الانحناء لزعماء العالم الإسلامى من خلال إلقاء الرئيس "أوباما" خطاب فى القاهرة فى عام 2009 يحمل فى طياته اعتذارا للمسلمين والعرب،

كما تم السماح لطوفان من المهاجرين المشكوك فيهم بالتدفق إلى أمريكا، قادمين من بلدان يُحرق فيها العلم الأمريكى".
ووصفت الصحيفة التعيينات الجديدة بأنها "صفعة" على وجه محققى الكونجرس الذين يبحثون في الأخطاء الاستراتيجية التي أدت إلى مقتل أربعة أمريكيين في بنغازي، بما في ذلك السفير الأمريكى؛ مضيفةً: إن أداء السيدة رايس فى أزمة التعدى على السفارة الأمريكية فى ليبيا".
وقالت الصحيفة: إن هذا الاختيار يشير إلى أن أوباما غير مهتم
بإصلاح علاقاته المتوترة بحلفاء أمريكا الحقيقيين فى الشرق الأوسط"، مشيرةً – فى ذلك السياق – إلى تصريحات "سامنثا باور"، قبل خمس سنوات، التى قالت فيها: "إن المساعدات الأمريكية لإسرائيل يجب أن تُنفق على 'إقامة دولة فلسطين'".
ومضت الصحيفة قائلةً: "إن أوباما حر فى اختيار مستشار شخصي له فيما يتعلق بالأمن القومى، ولكن يجب على مجلس الشيوخ أن يتأكد من أن 'سامنثا باور' صوت أمريكا فى الأمم المتحدة لن تكون مشاكسه ولن تكون سبباً فى وفاة حلم الدولة اليهودية".
واختتمت الصحيفة افتتاحيتها قائلةً: "إن أمريكا تستحق ما هو أفضل، حتى لو كانت الأمم المتحدة لا تستحق؛ لذلك يجب على مجلس الشيوخ أن ينظر بدقة فى هذه الاختيارات".