رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.جورنال: ثورة فقراء وجياع تهدد مصر

صحف أجنبية

الاثنين, 27 مايو 2013 10:15
و.جورنال: ثورة فقراء وجياع تهدد مصرصورة أرشيفية
كتب - عمرو أبوالخير:

تحت عنوان "ثورة مصر القادمة.. ثورة فقراء وجياع"، قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إن الفقر وانعدام الأمن الغذائي وصل إلى مستويات مذهلة خلال السنوات القليلة الماضية، وهي القضية التي قد تؤدي إلى مزيدًا من الاضطرابات الاجتماعية وعدم الاستقرار السياسي في الدولة الأكثر سكانًا في العالم العربي.

وذكرت الصحيفة أن أكثر من 15% من سكان مصر وصلوا أسفل خط الفقر بين عامي 2009 إلى 2011- وفقا لتقرير مشترك صدر مؤخرا من برنامج التغذية العالمى للأمم المتحدة- مضيفة أن التقرير أشار إلى أن ما يقرب

من 13,7 مليون نسمة- حوالي 17%- من تعداد مصر البالغ 82 مليون نسمة يعانون من انعدام الأمن الغذائي مقارنة بـ14% في عام 2009.
ونقلت الصحيفة عن "مونيت دوس" اقتصادي بارز، تعليقه على التقرير "هذه النتائج تشكل تهديدًا للوضع السياسي وتظهر بوضوح مدى الركود الاقتصادي الذي تعاني منه مصر، وأتوقع أن تزداد معدلات الفقر خلال 2012 و2013 بسبب معدلات البطالة التي وصلت 13,2%."
وأشارت الصحيفة إلى أن معدل البطالة في مصر بلغ
9% قبل الانتفاضة السياسية التي أطاحت بالرئيس السابق "حسني مبارك"، ومن المتوقع أن يصل المعدل إلى 14% بحلول عام 2014، منوهة إلى أن معدل الفقر زاد بنسبة 40% بين عامي 2009 و2012.
ولفتت الصحيفة إلى أن عدم قدرة الناس على الحصول على ما يكفيهم من الطعام تعزو بشكل كبير إلى ارتفاع معدلات الفقر وبفضل سلسلة من الأزمات المتجزرة منذ عام 2005، بما في ذلك وباء انفلونزا الطيور في عام 2006 والأزمة المالية العالمية وأزمة الوقود والغاز من 2007 إلى 2009.
وانتهت الصحيفة قائلة إنه بالرغم من أن الحكومة توفر الدعم الغذائي لمساعدة الفقراء، إلا أن برنامج الدعم لم يتم تطويره بشكل كاف لحل جميع المشاكل المرتبطة بالفقر، مثل التغذية.