رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

للمرة الأولى منذ عام 1990

تايم: صواريخ لبنان تطور خطير جدا

صحف أجنبية

الأحد, 26 مايو 2013 19:22
تايم: صواريخ لبنان تطور خطير جدا
كتب-حمدى مبارز:

قالت مجلة "تايم" الامريكية أن سقوط صواريخ على متجر لبيع السيارات ومبنى سكني في أحد معاقل حزب الله في لبنان في ضاحية بيروت الجنوبية اليوم الأحد، يعتبر تطورا خطيرا قد يفجر أزمة لا يحمد عقباها.

وأشارت المجلة إلى أن الحادث الذى أسفر عن إصابة أربعة أشخاص ، أثار مخاوف من أن الحرب الأهلية في سوريا بدأت تزحف بصورة متزايدة إلى لبنان.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، إلا أن أحد قادة المتمردين فى سوريا هدد في وقت سابق هذا الاسبوع بضرب معاقل حزب الله ردا على الدعم العسكري من الحزب  للرئيس السوري "بشار الأسد". 
ورأت المجلة أنه من المؤكد أن الحادث له أبعاد طائفية ، حيث إنه

يأتى بعد يوم واحد من خطاب الشيخ حسن نصرالله زعيم حزب الله الذى أكد فيه علانية وقوف الحزب بجوار "بشار الأسد" فى حربه ضد المتمردين السنة.
وأوضحت المجلة أن الجديد فى الحادث الذى وقع اليوم، أنه للمرة الأولى منذ انتهاء الحرب الأهلية التى دامت 15 عاما فى عام 1990، يتم إطلاق صواريخ على أحياء بيروت، رغم أن القتال في الشوارع بين الجماعات اللبنانية المتناحرة شائع نسبيا ولم يتوقف تقريبا منذ نهاية الحرب ، ولكن الهجمات الصاروخية أو المدفعية على أحياء بيروت كانت نادرة.

وربطت المجلة بين إطلاق الصواريخ وبين حديث الشيخ

حسن نصرالله، الذى تعهد فيه بمساعدة الأسد حتى النصر في الحرب الأهلية في سوريا وحذر من أن الإطاحة بنظام الرئيس السوري سيؤدي إلى تنامى المتطرفين.
وقالت المجلة إن شريط فيديو ظهر فيه شخص يدعى العقيد "عبد الجبار العكيدي"، قائد المجلس العسكري للمتمردين السوريين في حلب، هذا الأسبوع بينما كان في طريقه إلى القصير، حيث هدد بضرب الضاحية الجنوبية لبيروت انتقاما لتورط حزب الله في سوريا على ما يبدو . ونقلت المجلة عن على عمار النائب فى البرلمان اللبنانى عن حزب الله قوله أن الحادث استهدف التعايش بين اللبنانيين وقال إن الولايات المتحدة وإسرائيل تريد أن إعادة لبنان إلى سنوات الحرب الأهلية.  وأضاف"أنهم يريدون جر لبنان إلى الوراء في حبائل الحروب الأهلية التي تركناها وراء ظهورنا".
واتهم وزير الداخلية "مروان شربل" المخربين بأنهم وراء الحادث وقال: " نحن نأمل ألا ينتقل ما يحدث في سوريا إلى لبنان."