رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعليقًا على اعتداء وولتش....

تليجراف: عقيدة المسلمين لا تحولهم إلى إرهابيين

صحف أجنبية

الجمعة, 24 مايو 2013 13:52
تليجراف: عقيدة المسلمين لا تحولهم إلى إرهابيين
كتبت – ولاء جمال جـبـة:

استبعد الكاتب "مهدى حسن"، فى مقاله بصحيفة "تليجراف" البريطانية، أن يكون مرتكب اعتداء "وولتش" الذى قتل فيه جندى بريطانى، من المسلمين؛ قائلاً: "إن عقيدة المسلمين لا تحولهم إلى إرهابيين".

واستشهد الكاتب، فى ذلك السياق، بقول الله تعالى فى صورة المائدة، الآية 32 التى تقول: "مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا"؛ مضيفاً: "

وبالتالى فإن الرجلين المشتبه فى أنهما قتلوا الجندى البريطانى بينما يهتفون "الله أكبر" يكونا قد انتهكا أمر أُنزل فى كتابهم المُقدس".
وتابع الكاتب قائلاً: "دعونا نكون واضحين؛ فإن الإسلام لا يجيز قتل الأبرياء، والجهاد لا يجوز إلاّ فى حالة الدفاع عن النفس وإذا كان فرضاً فإنه يكون من قِبل حكومة شرعية".
وأشار الكاتب بإعجاب إلى ما قاله رئيس الوزراء البريطانى، ديفيد كاميرون، عقب الحادث حين أكد: "ما حدث يوم الأربعاء خيانة للإسلام وللمجتمعات المسلمة الذين يقدمون الكثير لبلدنا".
واختتم الكاتب مقاله مستنكراً الحكمة التقليدية القائلة بأن "الدين الإسلامى وراء العنف والتطرف، وأن المسلمين لا يفعلون ما يكفى لإدانة الإرهاب وأن آئمة المساجد تحرض على العنف والكراهية والحرب المقدسة"، مضيفاً: "إن هذه الحكمة التقليدية خاطئة، فأنا مسلم طيلة حياتى وترددت على المساجد فى جميع أنحاء أوروبا وبريطانيا وأمريكا الشمالية، لم أسمع مرة واحدة عن إمام مسجد أو واعظ يبرر قتل الأبرياء".