موقع عبري:

المختطفون لمرسى: اتخذ نتنياهو الجبان قدوة

صحف أجنبية

الاثنين, 20 مايو 2013 09:34
المختطفون لمرسى: اتخذ نتنياهو الجبان قدوة
كتب- محمود صبري جابر:

تحت عنوان "الجنود المصريون المختطفون يطالبون الرئيس مرسي بعدم الرضوخ مثل نتنياهو"، ذكر موقع "عنيان ميركازي" العبري أن الرضوخ المشين لبيبي (بنيامين نتنياهو) الذي أطلق سراح ألف قاتل مقابل فرد مدرعات مختطف أصبح قدوة ونموذجا لجبن النظام أمام الإرهابيين، لكن الرئيس المصري لن يرضخ - على حد تعبير الموقع-.

وأشار الموقع إلى أن أعضاء تنظيم القاعدة الذين يحتجزُون الجنود المصريين السبعة نشروا بالأمس مقطع فيديو يظهر فيه الجنود معصوبي الأعين لكن حالاتهم تبدو جيدة تماماً. 
وأضاف أن أحد الجنود، الذي يبدو أنه قائدهم، خاطب الرئيس

المصري "محمد مرسي" طالباً منه التصرف مثلما فعلت إسرائيل والخضوع للسلفيين المتطرفين.
ولفت الموقع إلى أن المختطفين اختطفوا الجنود بالقرب من رفح لإطلاق سراح أصدقائهم الذين اعتقلتهم قوات الأمن المصرية في الأسابيع الأخيرة، مشيراً إلى أن العالم بأسره أعرب عن معارضته القاطعة لقرار نتنياهو بالرضوخ المشين للغاية لمطالب حماس والإفراج عن ألف مخرب مقابل فرد مدرعات مختطف، لكن "بيبي" استمع لزوجته "سارة" ولم يصغَ للعالم رغم أن نتنياهو نفسه كتب
وخطب ووعظ لعدم الرضوخ لعالم الإرهاب العربي - على حد تعبيره.
وأضاف الموقع أن الحكومة المصرية ترفض التفاوض مع المختطفين وتحاول محاصرتهم بإغلاق معبر رفح بين مصر وقطاع غزة للحيلولة دون تهريب المختطفين إلى غزة، علماً بأن التقديرات السائدة تفيد بأن السلفيين يعملون من داخل قطاع غزة على عكس مصلحة النظام الحمساوي. 
وأشار الموقع إلى أن اليوم أيضاً شهد حادثًا مؤسفًا حيث قام بعض المتطرفين المسلحين بهجوم جريء ووقح على قاعدة عسكرية مصرية في شمال سيناء، لكن الجنود على ما يبدو لم يردوا على إطلاق النار أو أن نيرانهم لم تكن فعالة، الأمر الذي انتهى بعودة المعتدين للسيارة التي أقلتهم وانصرافهم.
وأوجز الموقع قائلاً "إن الفوضى تحتفل في شمال سيناء".