رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: الفتنة "نيران" تأكل محافظات مصر

صحف أجنبية

الأحد, 19 مايو 2013 08:05
و.بوست: الفتنة نيران تأكل محافظات مصر
كتب-عمرو أبو الخير:

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن الفتنة الطائفية بين المسلمين والمسيحيين باتت كالوباء ينتقل من مدينة إلى أخرى داخل محافظات مصر، منذرًا بمزيد من الفوضى على أعقاب الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق "حسني مبارك".

ومضت الصحيفة تقول إن الفتنة الطائفية في مصر امتدت مساء الجمعة الماضية، إلى المدينة الساحلية "الإسكندرية" بعد أن اندلعت مصادمات بين المسلمين والمسيحيين تاركة وراءها مقتل شخص وإصابة العشرات، في

سيناريو جديد من سلسلة أحداث الصراع الطائفي في مصر ما بعد الثورة.
وأوضحت الصحيفة أن الفتنة الطائفية تفاقمت في مصر على مدى العامين الماضيين، خاصة بعد بزوغ نجم الإسلاميين وصعودهم إلى سدة الحكم وهيمنتهم على زمام الأمور في البلاد بعد الثورة التي أطاحت بالنظام العلماني واستبدلته بجماعة الإخوان المسلمين التي تظهر نفسها على أنها
أكثر اعتدالًا، ووسط فجوة أمنية متسعة لم تتم معالجتها حتى الآن.
وذكرت الصحيفة أن أحداث العنف الطائفية الدموية غالبًا ما تحدث بسبب أحداث الحب والزواج بين الجانبين أو التحرش جنسيًا أو التحول إلى المسيحية أو الإسلام، مشيرة إلى أن تلك الحالات ظهرت في محافظات عديدة ابتداءً من صعيد مصر وحتى دلتا النيل وآخرها أحداث الخصوص والكاتدرائية التي خلفت وراءها أكثر من 10 قتلى من الجانبين.
ولفتت الصحيفة إلى أن المسيحيين في مصر يشكلون أقلية بلغت 10% من سكان البلاد البالغ عددهم 83 مليون نسمة.