رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ش.تريبيون: الجيش يؤكد دعم "مرسى" ويخذل المعارضة

صحف أجنبية

الأحد, 12 مايو 2013 13:23
ش.تريبيون: الجيش يؤكد دعم مرسى ويخذل المعارضة
كتب-عمرو أبو الخير:

رأت صحيفة "شيكاغو تريبيون" الأمريكية أن التصريحات التي أدلى بها الفريق أول "عبدالفتاح السيسي" وزير الدفاع المصري أمس السبت، مؤشر قوي على دعم الجيش لشرعية الرئيس المصري "محمد مرسي" وخذلان للمعارضة التي طالبت بعودة الجيش إلى الساحة السياسية مرة أخرى وتولي زمام الأمور في البلاد.

وقال "السيسي"، قائد الجيش المصري: إن الجيش ليس الحل للمشكلة السياسية القائمة في البلاد، محثا المصريين على إيجاد وسيلة أخرى دون فكرة تدخل الجيش في الأزمة السياسية المحتدمة بين النظام الجديد والمعارضة، داعيا كافة ألوان الطيف السياسي لضرورة التوصل إلى حل وسط

وتسوية حقيقية، مؤكدا أن البديل خطير للغاية.
وأشارت الصحيفة إلى أن تصريحات "السيسي" المثيرة للجدل أتت في الوقت الذي يطالب فيه نقاد الرئيس "مرسي" المنحدر من جماعة الإخوان المسلمين بعودة الجيش والإطاحة بالرئيس "مرسي" من كرسي العرش، لكن تصريحاته على ما يبدو تشير إلى اعتزام الجيش البقاء بعيدا عن المشهد السياسي الذي يعاني حالة استقطاب عميقة بين أنصار الرئيس "مرسي" والأحزاب العلمانية الأخرى.
وتحدث "السيسي" في تدريبات عسكرية حضرها شخصيات عامة من بينهم إعلاميون
وفنانون، قائلا: "مع احترامي الشديد للذين ينادون بعودة الجيش إلى الشارع، إذا حدث ذلك، فإن مصر لن تمضي قدما نحو الديمقراطية الحقيقية ولن تتقدم."
وأوضحت الصحيفة أنه في علامة على دعم الجيش للانتقال السياسي الذي يقوده الرئيس "مرسي" قال السيسي: إن الوقوف في طابور التصويت وإجراء الانتخابات البرلمانية أفضل بكثير من تدمير الدولة.
وقال دبلوماسيون: إن الجيش لم يُظهر أي مصلحة أو اهتمام في استرجاع السلطة التنفيذية التي سلمها للرئيس "مرسي" العام الماضي بعد الانتخابات الرئاسية التي جرت في يونيو الماضي.
وانتهت الصحيفة قائلة إن الفجوة بين الرئيس "مرسي" والمعارضة اتسعت بشكل كبير منذ أن أصدرت الرئاسة مرسوم اعتبره النقاد استيلاء على التشريع واحتكار للسلطة، وهي التحركات التي غذت موجات من العنف في الشوارع.