رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن بوست:

الأقباط يحتفلون بالقيامة وسط استقطاب وفتنة طائفية

صحف أجنبية

الأحد, 05 مايو 2013 08:27
الأقباط يحتفلون بالقيامة وسط استقطاب وفتنة طائفية
كتب-عمرو أبو الخير:

اهتمت الصحف الأمريكية الصادرة اليوم "الأحد" باحتفالات عيد القيامة في مصر.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن الأقباط في مصر يحتفلون بعيد الفصح المجيد وسط حالة من الاستقطاب العميق في الدولة العربية الأكبر من حيث عدد السكان وفي ظل تفاقم وتيرة الفتنة الطائفية بين المسلمين والمسيحيين.
وذكرت الصحيفة أن البابا "تواضروس الثاني" قاد لأول مرة أمس السبت قُداس عيد الفصح كرئيس للكنيسة القبطية القديمة في مصر، مصليًا من أجل الرخاء والأمن في الكاتدرائية

بالعباسية التي كانت منذ أسابيع قليلة موقع اشتباكات لأحداث طائفية، مشيرة إلى أن عيد الفصح هذا العام أتى وسط هجمات متزايدة على الكنائس المصرية.
ولفتت الصحيفة إلى أن المسيحيين الأقباط الذين يمثلون أقلية بنسبة 10% من تعداد سكان مصر دائمًا ما اشتكوا من التمييز الشديد، وأصبحت الاشتباكات بين المسلمين والمسيحيين أكثر توترًا بعد انهيار الأمن عقب الإطاحة بالرئيس السابق "حسني مبارك"
في انتفاضة يناير 2011.
وأوضحت الصحيفة أن الانقسامات باتت واضحة للغاية داخل الكنيسة عندما قرأ البابا "تواضروس" بعض أسماء المسئولين الذين هنأوه بهذا العيد المجيد، واندلعت الحشود في التصفيق عندما ذكر البابا اسم شيخ الأزهر "أحمد الطيب" المنغمس في صراع على السلطة مع جماعة الإخوان المسلمين.
وانتهت الصحيفة قائلة: "إن أحداث الخصوص والكاتدرائية الدموية التي راح ضحيتها عدد من القتلى والمصابين أثارت انتقاد البابا "تواضروس" للرئيس المصري "محمد مرسي" متهمًا إياه بتخاذل حكومته في حماية الكنيسة".
وازداد الجدل بعد أن أصدر بعض رجال الدين المتشددين فتاوى تحرم تهنئة الأقباط بأعيادهم، لأنها تخالف تعاليم الدين الإسلامي.