رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استطلاع:المواطنون العرب يرفضون تسليح ثوار سوريا

صحف أجنبية

السبت, 04 مايو 2013 11:01
استطلاع:المواطنون العرب يرفضون تسليح ثوار سوريامقاتلو الجيش السورى الحر
كتب - عمرو أبوالخير:

نشرت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية أحدث استطلاع للرأي أعده مركز "بيو" حول عملية تسليح الثوار بسوريا، وكانت النتائج أن معظم مواطني بلدان الشرق الأوسط أعربوا عن رفضهم لفكرة تدفق الأسلحة للثوار والمقاتلين ضد الرئيس السوري "بشار الأسد"، موضحين أن هذا الخطوة من شأنها أن تزيد من وتيرة أعمال النف وعدم الإستقرار بالمنطقة.

وأوضحت النتائج أن العديد من دول الشرق الأوسط ما زالت معارضة لفكرة تقديم المساعدات العسكرية للمعارضة السورية في حربها ضد نظام الرئيس السوري "الأسد" وسط مخاوف من انتشار العنف إلى بلادهم أو اندلاع حرب إقليمية تضم معظم بلدان المنطقة.
واستندت نتائج "بيو" إلى استبيان شمل ما يقرب من 11 ألف و771 شخص في الفترة من 3 مارس إلى 7 إبريل من عدة دول من بينها: لبنان والأردن وتركيا ومصر وإسرائيل وفلسطين وتونس وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا.
ولفتت النتائج إلى أن 95% من اللبنانيين أعربوا عن قلقلهم من انتشار العنف إلى بلدهم، في حين قال 68% منهم أن هناك حالة من التخوف الشديد تعم عائلاتهم إزاء هذا الأمر. وعلى الجانب التركي والأردني، أعرب حوالي 62% من الاتراك و80% من الأردنيين عن قلقهم من بلوغ

التطرف السوري أقصى ذراويه على أعقاب تدفق السلاح إلى سوريا، خاصة وأن تلك البلدان تتقاسم الحدود مع سوريا.
وبالنسبة لإسرائيل التي أعربت عن تقديرها للحرب الباردة التي اندلعت لعقود طويلة بين الجانبين، وقال 78% ممن شملهم الاستطلاع إن انتشار عدم الاستقرار جراء الدعم العسكري من جانب الغرب أو العرب للثوار يمثل مشكلة عويصة بالنسبة لأمن بلدهم.
وأشار 89% من التونسيين و77% من المصريين إلى أنهم قلقون للغاية من العنف الذي من شأنه أن يفاقم زعزعة استقرار المنطقة التي تعاني بالفعل من موجات من الاضطرابات على أعقاب ثورات الربيع العربي التي أطاحت بالأنظمة الإستبدادية المترسخة لعقود طويلة.
وانتهت الصحيفة قائلة: إنه لا شك في أن الرأي العام لا يقف في صالح الولايات المتحدة الأمريكية أو الدول الأوروبية التي تسلح المعارضة السورية.