رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد فشل مشروع النهضة..

إنترناشونال: الاقتصاد ورقة الرهان في الانتخابات المقبلة

صحف أجنبية

الجمعة, 03 مايو 2013 13:48
إنترناشونال: الاقتصاد ورقة الرهان في الانتخابات المقبلة
كتب - عمرو أبوالخير:

في مقال تحليلي رأت صحيفة "إنترناشيونال هيرالد تريبيون" الأمريكية أن فشل الحكومة المصرية الجديدة في انعاش اقتصاد البلاد المتداعي من المرجح أن تجعل من "الاقتصاد" القضية الحاسمة وورقة الرهان في الانتخابات البرلمانية المقبلة والمقررة في أكتوبر القادم.

وأوضحت الصحيفة أن أطياف السياسة المختلفة في مصر، المعارضة والمؤيدة على حد سواء، ستلعب كثيرًا على هذا المحور، خاصة بعد أن انهالت جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة بالانتقادات على إدارة الرئيس المصري "محمد مرسي"، متهمة إياها بأنها إدارة اقتصادية مريضة تفتقر للرؤيا وغير قادرة على تحسين حياة الملايين الذين يعيشون تحت خط الفقر.
اعترف "جهاد الحداد" أحد مسؤولي جماعة الإخوان المسلمين الملكف بوضع برنامج الانتعاش الاقتصادي، في أحد المقابلات التلفزيونية أن التقدم في مشروع "النهضة" قد تعثر بسبب مزيج من البيروقراطية الحكومية والصراعات الداخلية.
ولفتت الصحيفة إلى أن مشروع النهضة يضع تصور للتحول الطموح للاقتصاد المصري من تلك الذي يعتمد على الرأسمالية التي تعتمد بشكل كبير على الدخل من مختلف أشكال الملكية إلى اقتصاد منتج ذى قيمة إضافية تسهم في بناء وتطوير المجتمع. وبهذا الأسلوب من المتوقع أن يصل إجمالي الناتج المحلي في السنوات الخمس المقبلة إلى 6,5%

أو 7% على الرغم من أن الكيفية غير واضحة حتى الآن.
وأضاف حزب الحرية والعدالة أن مشروع النهضة يهدف إلى تقليل معدل البطالة بمصر بنسبة 5% سنويًا وزيادة ميزانية التعليم إلى 5,2% من إجمالي الناتج المحلي، ولكن ما يحدث على أرض الواقع عكس ذلك، حيث ارتفع معدل البطالة إلى ما يقرب من 13% في غضون عامين وتباطؤ معدل النمو الاقتصادي بنسبة 2% فضلًا عن أن هناك تحركات بطيئة للغاية تبذل لإعادة هيكلة مخصصات الموازنة.
وانتهت الصحيفة قائلة:" إن خطة الاقتصاد التي تعمل بها الحكومة باتت غير قادرة حتى على متابعة المشاريع الكبير بما في ذلك خطط لخفض التوسع الحكومي غير الفعال في أكثر من 36 وزارة؛ لكي يصبح في النهاية "مشروع النهضة" سخرية الجميع وخاصة المعارضة".