رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ك.مونيتور:"الشورى" صانع القرار فى مصر

صحف أجنبية

الأربعاء, 01 مايو 2013 13:11
كتبت-أماني زهران:

أعدت صحيفة (كريستيان ساينس مونيتور) الأمريكية تقريرًا حول الدور والتأثير الذي بات يتمتع به مجلس الشورى، وكيف بعد أن كان غامضًا ليس له تأثير على الساحة، أصبح صانع القرار في مصر.

واستهلت الصحيفة تقريرها قائلة: "عندما تم حل مجلس الشعب، هيمن مجلس الشورى على السلطة التشريعية الاستشارية على الرغم من أن 10% ممن لهم حق التصويت هم من قاموا بالمشاركة في انتخاباته".
وأشارت الصحيفة إلى أن السبب وراء ضعف المشاركة في انتخابات مجلس الشورى العام الماضي، يرجع إلى حالة الإرهاق التي كان يعاني منها المصريون نتيجة ذهابهم للتصويت في 6

جولات انتخابية لمجلس الشعب وهو ما أصابهم بالإنهاك الشديد من أي عمليات تصويت حدثت فيما بعد.
وكان ينظر في البداية إلى مجلس الشورى على أنه لا يتمتع بأهمية كبيرة نظرا لكون استشاريا فقط، ولكنه الآن أثبت خطأ هذا الاعتقاد.
ولفتت الصحيفة إلى أن أعضاء من حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، والذي يهيمن على أكبر عدد من المقاعد في مجلس الشورى، وعدوا بأن المجلس سيستخدم سلطته التشريعية باعتدال, ولكن المجلس نظر العديد من القوانين
المثيرة للجدل التي كانت مجال للنقد.
وانتقد العديد سياسات جماعة الإخوان المسلمين واتهموهم بالضغط من أجل تمرير القوانين المثيرة للجدل والتشريعات التي من شأنها الحد من حرية التجمع ووضع قيود صارمة على منظمات المجتمع المدني، وأنهم المستفيدون الوحيدون من هذا الوضع.
ونقلت الصحيفة عن "محمد زارع"، مدير البرنامج المصري في معهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، "ماذا يريده الجميع من مجلس الشورى هو إصدار القوانين الأكثر أهمية والأكثر حاجة، ولكن المشكلة هي أن اعضاءه نشطين جدا في بعض القوانين".
يقول "عمرو زكي" مسئول حزب الحرية والعدالة: إنها مجرد محاولة لإعطاء مصر ما تحتاجه خلال تلك الفترة الزمنية المضطربة, وتم توسيع نطاق القوانين التي ينظر إليها مجلس الشورى نتيجة تأجيل قرارات المحاكم فيما يخص انتخابات هيئة تشريعية جديدة.