رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تايمز: فندق "ليروا" شاهد على ثقافة مصر الجديدة

صحف أجنبية

الثلاثاء, 30 أبريل 2013 16:11
تايمز: فندق ليروا شاهد على ثقافة مصر الجديدةصورة أرشيفية
كتبت-أماني زهران:

سلطت صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) الأمريكية, الضوء على فندق "ليروا" ,وهو أول فندق إسلامي في الغردقة لا يقدم الخمور، ويعد شاهدا على ثقافة مصر السياسية الجديدة، ومؤكدا على أن السلفيين هم المعارضة الأقوى لجماعة الإخوان المسلمين.

لفتت الصحيفة إلى أن افتتاح أول فندق لا يقدم الكحوليات في مدينة الغردقة السياحية بالبحر الأحمر، جاء وسط ضجة وهتافات من الإسلاميين، ويعد هذا الفندق شاهدا على الثقافة السياسية الجديدة للبلاد, التي تسعى إلى أن تكمثل مظهرا من التقوى لأمتصاص

غضب الإسلاميين.
وقالت الصحيفة: "على الرغم من غرق مصر في المشاكل السياسية والاقتصادية، وانجرافها من أزمة إلى أخرى، وبداية صيف كئيب حيث انقطاع التيار الكهربائي ونقص الغاز، إلا أن الإسلاميين المحافظين لم يعدلوا عن ماحولتهم لجعل مصر أقرب إلى الشريعة,ويحتوى الفندق الرخامي "ليروا" على طابق مخصص للنساء فقط لمنع الاختلاط بين الجنسين, ويهدف الفندق إلى تحقيق المثل العليا الإسلامية التي تم قمعها على مدى
عقود من قبل الدولة البوليسية العلمانية، وأن يكون عفيفا ومربحا.
وأشارت الصحيفة إلى أنه في الوقت الذي يغرق فيه الرئيس "محمد مرسي" وجماعته الإخوان المسلمين التي تسيطر على الحكومة في المشاكل الدنيوية، بات السلفيين، وليس الليبراليين أو العلمانيين، هم المعارضة الأقوى لجماعة الإخوان في النضال من أجل هوية البلاد.
وختمت الصحيفة قائلة: إن افتتاح الفندق يأتي في الوقت الذي تعاني فيه صناعة السياحة، التي تمثل حوالي 20٪ من الدخل في مصر، من هروب السياح والأجانب بعيدا بسبب الاحتجاجات والفوضى السياسية، ومن غير المرجح أن "ليه روا" سوف يعوض النقص في الوفود الأوروبية ممن يعتادون على الذهاب للبارارت لتناول الكحوليات.