رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد وصف نجاد بأنه جبان ومخمور...

ن.تايمز: "الإهانة" سمة الصراع الداخلى فى إيران

صحف أجنبية

الثلاثاء, 30 أبريل 2013 15:00
ن.تايمز: الإهانة سمة الصراع الداخلى فى إيرانأحمدى نجاد
كتبت-أماني زهران:

تحت عنوان "مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في إيران الانتقادات تنهال على أحمدي نجاد"، سلطت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية الضوء على الصراع الداخلي الذي تشهده إيران وإلى الاتهامات والإهانات التي باتت السمة المميزة لذلك الصراع.

وقبل ستة أسابيع فقط من الانتخابات الرئاسية الإيرانية، وصف سياسيون ورجال دين الرئيس "محمود أحمدي نجاد" بأنه "جبان" ويشبه "السائق المخمور" وبدأت حملة شرسة من الإهانات ضده وحكومته.
ورأت الصحيفة أن الإهانه هي أحدث مظهر من مظاهر الاقتتال الداخلي الذي اندلع منذ أشهر بين أحمدي نجاد وحلفاؤه وائتلاف واسع من رجال الدين وقادة الحرس الثوري.
وليلة بعد ليلة تزداد حدة النقاش على شاشات التليفزيون الرسمي الذي يقع تحت سيطرة المعارضين لأحمدي نجاد، ويعلن النقاد خلاله ما يعتبرونه سوء إدارة من الحكومة للاقتصاد، ويلقون اللوم

على الأداء السيء للرئيس وليس على العقوبات الدولية.
ففي مقابلة هذا الشهر في القناة التليفزيونية الأكثر مشاهدة في البلاد، القناة 3، أظهر خبير اقتصادي عرض يهدف إلى توضيح كيفية سياسات "نجاد" وإلى أي مدى قد أدت إلى خسائر هائلة، مؤكدا أن الأمر الأكثر إثارة للدهشة هو أن ذلك كان يحدث في الوقت الذي وصلت فيه عائدات النفط إلى مستويات قياسية ولكن عائدات النفط القياسية لإيران الآن انخفضت كثيرا بسبب العقوبات التي فرضت على برنامج ايران النووي المثير للجدل.