رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أيه بى سى:

مصر تدعم سوريا سياسيًا وإيران عسكريًا

صحف أجنبية

الاثنين, 29 أبريل 2013 12:05
مصر تدعم سوريا سياسيًا وإيران عسكريًاالرئيس مرسي وأحمدي نجاد
كتب - عمرو أبوالخير:

علقت شبكة "أيه بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية على زيارة وفد مصر إلى إيران ضمن مبادرة إسلامية من أجل السعي لحلول سلمية لإنهاء الحرب الأهلية المندلعة في سوريا.

قائلة: "إن طهران، الحليف الأقوى لسوريا في المنطقة، تدعم نظمها الأسدي بالأموال والسلاح والاستخبارات وتدريب القوات العسكرية، بينما تبذل مصر قصارى جهدها من خلال الدعم السياسي للائتلاف الوطني السوري المعارضة والمطالب الإطاحة بالرئيس (بشار الأسد).
ولفتت الشبكة إلى أن مساعد الرئيس المصري للشئون الخارجية "عصام الحداد" ورئيس

دوان رئيس الجمهورية "رفاعة الطهطاوي" التقيا بالرئيس الإيران "أحمدي نجاد" و"أية الله علي خامنئي" من أجل الإتفاق على ضرورة وضع خطة عمل لخلق حل سياسي سلمي يساعد على وضع حد للعنف المندلع في سوريا وتحقيق المصالحة الوطنية بمشاركة الشعب السوري.
ويذكر أن الرئيس "مرسي" أشرك إيران والمملكة العربية السعودية وتركيا في مربع إسلامي دبلوماسي في محاولة للعمل على تهدئة الأوضاع في سوريا،
ولكن تلك الخطوات لم تأتٍ ثمارها حتى الآن.
ومن جانبه، قال "الحداد" في لقاء متلفز أمس الأحد "إن العلاقات بين مصر وإيران حساسة للغاية ويجب أن تدار بحكمة بالغة، وهذا ما تقوم به مصر."
وأوضحت الشبكة أن البلدين لم يستعيدا بعد العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل والتي كانت قد انقطعت بعد معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل عام 1979، ومن ثم تحسنت العلاقات تدريجيًا بعد الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق "حسني مبارك".
ولكن السلفيين المتشددين في مصر عارضوا عودة العلاقات كاملة وقاموا باحتجاجات واسعة ضد عودة السياحة الإيرانية داخل مصر، متخوفين من مزاعم نشر التشيع في البلد السني مصر.