رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن بوست:

القضاء تحدٍ جديد بين الإسلاميين والمعارضة

صحف أجنبية

السبت, 20 أبريل 2013 08:02
القضاء تحدٍ جديد بين الإسلاميين والمعارضة
كتب-عمرو أبو الخير:

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن القضاء المصري بات التحدي الجديد الذي يلوح بالأفق بين الإسلاميين من أنصار ومؤيدي الرئيس المصري "محمد مرسي" وبين المعارضة من العلمانيين والليبراليين.

وأوضحت الصحيفة أن مليونية أمس الجمعة التي انطلقت تحت عنوان "تطهير القضاء" من جانب أنصار ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين تتمحور حول واحدة من الجوانب المثيرة للجدل في موجة الاستقطاب السياسي العميق في البلاد، وهي المحاكم القضائية، حيث يقول الإسلاميون وأنصار النظام الجديد إن

القضاء متشبع بالفلول والموالين للنظام السابق في حين يخشى المعارضون سعي الإسلاميين للسيطرة على المحاكم والتخلص من القضاة العلمانيين لتوطيد سلطة جماعة الإخوان المسلمين.
ولفتت الصحيفة إلى أن مظاهرات الأمس التي تطورت إلى أعمال عنف بين المؤيدين والمعارضين توضح كيف أصبح "العنف" مترسخًا في الأزمة السياسية بمصر.
وأشارت الصحيفة إلى أن المسيرات التي اندلعت في أكثر من محافظة تهدف إلى إظهار
أن "تطهير القضاء" أحد المطالب الشعبية للثورة التي أطاحت بنظام الرئيس السابق "حسني مبارك"، في الوقت الذي يقوم به المشرعون الإسلاميون في مجلس الشورى ببدء مناقشة مشروع قانون تنظيم السلطة القضائية.
لكن المعارضين يرون أن الإسلاميين يهدفون إلى إزالة القضاة من أجل تثبيت أنصارهم لدعم أجندتهم الخاصة.
وفي مقابلة مع صحيفة كويتية هذا الشهر، وصف المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين "مهدي عاكف" القضاء المصري بأنه "مريض ومكتظ بالفساد"، مشيرًا إلى أن هناك قانونا جديدا من شأنه أن يقيل ما يقرب من 3500 قاض عن طريق خفض سن التقاعد من 70 إلى 60 سنة.