رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قيادي إخواني:

أحداث بوسطن مؤامرة لتقويض ديمقراطية المسلمين

صحف أجنبية

الخميس, 18 أبريل 2013 19:51
أحداث بوسطن مؤامرة لتقويض ديمقراطية المسلمينعصام العريان
كتب-عمرو أبو الخير:

سلطت صحيفة "هيرالد تريبيون" الأمريكية الضوء على الإدانات الصريحة التي وجهتها جماعة الإخوان المسلمين بمصر إلى تفجيرات "بوسطن" الأمريكية التي وقعت يوم الإثنين الماضي وأسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المدنيين الأبرياء.

وذكرت الصحيفة أن أحد قادة جماعة الإخوان البارزين وصف هذه الأحداث على أنها جزء من مؤامرة تهدف في داخلها إلى تقويض تحركات المسلمين نحو الديمقراطية الحقيقية التي جاءت أعقاب ثورات الربيع العربي.
وفي بيان له، قال "حزب الحرية والعدالة"،

الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين:" إن الشريعة الإسلامية لا تجيز بأي شكل من الأشكال العنف ضد المدنيين بغض النظر عن اللون أو الدين أو الجنس"، معربًا عن خالص تعازية للشعب الأمريكي ولأسر الضحايا والمنكوبين.
ومع ذلك، أضاف "عصام العريان"، نائب رئيس الحزب وقيادي بارز بالجماعة" أن إدانة العمل الإجرامي لا ينبغي أن يوقف تفسيرات هذا الحادث الخطير على أنه
مؤامرة تستهدف فكرة بعينها وهي تأجيج العنف وتغذية الخوف من المسلمين.
وتساءل "العريان": من المنزعج من التحولات الديمقراطية بالرغم من صعوبة الانتقال للحرية والديمقراطية بعيدًا عن الاستبداد والفساد والفقر والكراهية والتعصب للحرية والتسامح للعدالة والكرامة الإنسانية؟".
وتابع "من زرع فكرة الخوف من الإسلام من خلال البحوث وووسائل الإعلام، من يمول العنف؟.
وانتهت الصحيفة قائلة إن جماعة الإخوان المسلمين التي صعدت إلى سدة الحكم بعد الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق "حسني مبارك" تلقي دائمًا باللوم على المؤامرات الداخلية والخارجية عندما يتعلق الأمر بالأزمات السياسية والاقتصادية التي تواجه الرئيس "محمد مرسي" الذي ينحدر من الجماعة.