هاآرتس: مصر تعانى تضاربًا فى علاقتها بحماس والجيش

صحف أجنبية

الجمعة, 05 أبريل 2013 14:33
هاآرتس: مصر تعانى تضاربًا فى علاقتها بحماس والجيشهدم الأنفاق الحدودية مع غزة
كتبت - ولاء جمال جبة:

قال "زافى برئيل"، محلل شئون الشرق الأوسط بصحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية:" إن مصر الآن تعانى نوعًا من التشابك والتضارب فى مصالحها بين دعمها لحركة حماس وتدميرها للأنفاق بين مصر وغزة".

وأردف الكاتب قائلاً:" إن المصالح والأمن الاقتصادى للجيش المصرى وضغط حركة حماس يظهر حدود سلطات الرئيس مرسى فيما يتعلق بالمفاوضات مع الفلسطنيين".
وأضاف "برئيل":" إن العلاقة القريبة بين خالد مشغل، رئيس المكتب السياسى لحركة حماس، ورئيس المخابرات المصرية لا تعنى أن العلاقة بنفس الود والقرب بين

مشعل والجيش المصرى الذى يُعارض علاقة الرئيس مرسى بحركة حماس".
ولفت ، فى ذلك السياق، إلى استمرار إغراق الأنفاق التى تربط بين مصر وغزة أثناء المحادثات التى كان يجريها إسماعيل هنية وخالد مشغل مع قيادات المخابرات العامة المصرية الأسبوع الماضى مما أسفر عن دمار 76 نفق، الأمر الذى استتبعته حالة من الاحباط وخيبة الأمل بين التجّار المصريين والفلسطنيين فى غزة بالإضافة إلى
موجة من الغلاء فى غزة وانهيار اقتصاد حكومة حماس التى تجمع رسوم لنقل البضائع التى تمر من خلال الأنفاق.
وأشار الكاتب أيضاً إلى الضغوط والنقد المتصاعد الذى يواجهه مرسى وجماعة الإخوان المسلمين ليس فقط من قوى المعارضة الليبرالية بل أيضاً من شخصيات محسوبة على التيار الإسلامى مثل المرشح الرئاسى السابق عبد المنعم أبو الفتوح الذى صرح قائلاً: "إن المعارضة المصرية مُصرة على إسقاط النظام بطريقة ديمقراطية لأن الرئيس وحزبه ليس لديهم القدرة على استكمال أهداف الثورة".
واختتم الكاتب "زافى برئيل" مقاله قائلاً: "فى الواقع لا الإخوان المسلمين ولا مرسى لديهم القدرة على تصور نهاية الثورة ضدهم".