تعليقاً على التحقيقات مع باسم يوسف

إيكونومست: الإعلاميون دائمًا يدفعون ثمن المعارضة

صحف أجنبية

الجمعة, 05 أبريل 2013 11:39
إيكونومست: الإعلاميون دائمًا يدفعون ثمن المعارضةباسم يوسف
كتبت – ولاء جمال جـبـة:

وصفت مجلة "الإيكونومست" البريطانية فى مقالها هذا الأسبوع ما حدث للإعلامى المصرى الساخر باسم يوسف الذى اُتهم الأسبوع الماضى بإهانة الرئيس وازدراء الإسلام، بأنه شيء غريب ولافت للنظر.

قالت المجلة:" إنه فى الوقت الذى تشهد فيه مصر استقطابًا كبيرًا اختارت حكومة الدكتور محمد مرسى معاقبة منتقديها بينما لم تلتفت إلى المتطرفين دينيًا الذين انتشروا على القنوات الفضائية ليسخروا من المعارضة المصرية

ويتهمون الشيعة واليهود بالكفر، ويحرضون على الكراهية ضد الأقلية المسيحية فى مصر التى تمثل 12% من تعداد السكان".
تابعت المجلة قائلةً:" إن حكومة الدكتور مرسى لجأت أيضًا مطاردة الصحافة بالأساليب نفسها التى كان يتبعها نظام الرئيس المخلوع حسنى مبارك".
أردفت المجلة قائلةً:" إن الإعلاميين الساخرين فى العالم العربى هم دائمًا ما
يدفعون ثمنًا باهظًا للمعارضة"، لافتةً إلى ما لقاه الإعلامى التونسى الساخر سامي الفهري من سجن بتهم فساد وذلك بعد أن سخر من الإدارة الإسلامية فى تونس، بالإضافة إلى تهديدات القتل التى تلقاها الإعلامى اللبنانى نديم قطيش من حزب الله، وما حدث للمدون السعودى رفيق بدوى والذى سُجن منذ يونيو 2012 بتهمة السخرية من رموز إسلامية، وقتل الإعلامى العراقى الساخر هادى المهدى عام 2011.
أختتمت المجلة قائلة:" أنه يتعين على حكام المنطقة التفكير مليًا فيما يتخذونه من إجراءات تجاه منتقديهم".