توداى: المسيحيون الأكثر اضطهادًا فى الشرق الأوسط

صحف أجنبية

الجمعة, 05 أبريل 2013 09:03
توداى: المسيحيون الأكثر اضطهادًا فى الشرق الأوسط
كتب-عمرو أبو الخير:

قالت صحيفة "يو إس أيه توداي" الأمريكية، في تقرير أعدته عن أوضاع المسيحيين باعتبارهم أقلية في منطقة الشرق الأوسط:" إن المسيحيين هم أصحاب الديانة الأكثر اضطهادًا في الشرق الأوسط مقارنة بأي ديانة أخرى في العالم".

ومن جانبها، أكدت المستشارة الألمانية "انجيلا ميركل" في أواخر العام الماضي على أن المسيحية هي الديانة الأكثر اضطهادًا في العالم، وهو الأمر الذي أثار ضجة واسعة الصدى وصخبًا شديدًا. وبعد ذلك خرج

الرئيس الفرنسي "ساركوزي" ليحذر من أن المسيحيين يواجهون برنامج شرير ممنهج لتطهير الشرق الأوسط من المسيحيين.
وذكرت الصحيفة أن نتائج دراسة مركز "بيو" التي أجريت عام 2011 أظهرت أن المسيحيين يتعرضون للاضطهاد في أكثر من 130 دولة حول العالم.
ولفتت الصحيفة إلى أن منظمة العفو الدولية انتقدت الحكومة المصرية لفشلها المستمر في حماية المسيحيين الأقباط من التمييز
والعنف، مشيرة إلى أن تقرير العفو أتى بعد موجة من الهجمات ضد المسيحيين قبيل عيد الفصح في قرية "الوساطة" بجنوب القاهرة.
وأوضحت الصحيفة أن لبنان كانت ذات مرة أحد البلدان ذات الأغلبية المسيحية ولكنها لم تعد كذلك بعد أن لاذوا بالفرار على أعقاب سلاسل من الإبادات الجماعية ضدهم في الشرق الأوسط والتي تحدث دون أي سبب أو مبرر.
ومن جانبه، قال "نيل هيكس" من منظمة هيومن رايتس ووتش:" إن مستقبل المسيحيين في الشرق الأوسط كئيب وقاتم للغاية، وما حدث في العراق وسوريا هو في الواقع تطهير عرقي للمسيحيين."