رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موقع اسرائيلى: زيارة كارتر لإسرائيل وراء اتفاقية السلام مع مصر

صحف أجنبية

الاثنين, 18 مارس 2013 18:55
موقع اسرائيلى: زيارة كارتر لإسرائيل وراء اتفاقية السلام مع مصركارتر
كتبت- هبة مصطفى:

على إثر الزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكى "باراك أوباما" ذكر موقع إذاعة "الجيش الإسرائيلى" أن إسرائيل كشفت ارشيف من البروتوكولات يتعلق بزيارة الرئيس الأمريكى "جيمى كارتر" لإسرائيل منذ 34 عاما والذى مهد الطريق لإتفاقية سلام بين إسرائيل ومصر، فلولا زيارته لما تم توقيع الإتفاقية.

ونقل الموقع عما جاء فى الأرشيف أن "كارتر" قال "إما أن نوقع اتفاقية السلام الآن وإلا لن يكون هناك اتفاق سلام  بين مصر وإسرائيل إطلاقا".
وأضاف الموقع أنه فى 10 مارس 1979 توجه "جيمى

كارتر" إلى إسرائيل وأعلن أن الرئيس المصرى "أنور السادات" قال أن المفاوضات ستنتهى قريبا وأن "مناحم بيجن" رد عليه بقوله "سيدى الرئيس سنوقع اتفاقية بشأن الأمور التى سنوافق عليها وما لم نوافق عليه لن نوقع عليه" وبعد إسبوعين من الزيارة تم توقيع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل.
وأوضح الموقع أنه خلال طرح توقيع الإتفاقية بعد ارتفاع الروح المعنوية التى صاحبت توقيع اتفاقية كامب
ديفيد فى 17 سبتمبر 1987 والتى بموجبها اقترحوا إطار لإتفاقية السلام، لقت طريقا مسدودا يعرقل توقيع الإتفاقية من الجانبين المصرى والإسرائيلى لتحل محلها خيبة أمل واضحة وذلك لأن هناك أمورا مختلفة محل خلاف بين الجانبين.
ونتيجة لعرقلة الإتفاقية قام "كارتر" بقطع زيارة حاسمة إلى الشرق الأوسط فى مارس 1979، لمقابلة "السادات" فى القاهرة و"بيجن" فى القدس وتلخيص تفاصيل الإتفاقية والتوقيع عليها أثناء زيارته.
ويذكر فى الأرشيف أيضا أن "كارتر" أجرى مكالمة تليفونية مع "بيجن" لكى يقول له أنها أخبار سارة للغاية سمعها فى حياته بعد أن بشره أن الحكومة الإسرائيلية وافقت على الإتفاقات التى توصل إليها فى القاهرة.