رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: التوترات الدينية تعصف بالمجتمع المصرى

صحف أجنبية

السبت, 02 مارس 2013 12:23
و.بوست: التوترات الدينية تعصف بالمجتمع المصرىالوحدة الوطنية
كتب - عمرو أبوالخير:

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن التوترات الدينية بين المسلمين والمسيحيين في مصر باتت إحدى العواصف التي تهدد استقرار المجتمع المصري الذي وقف يدًا واحدة في ثورة يناير التي أطاحت بالرئيس السابق "حسني مبارك".

وأوضحت الصحيفة أن الفتنة بين المسلمين ذي الأغلبية وبين المسيحيين الذين لا يمثلون سوى أقلية تصل إلى 10% من تعداد مصر ازدادت بشكل

كبير على أعقاب ثورة 2011 التي أطلقت العنان للإسلاميين المتشددين الذي عانوا من قمع شديد تحت حكم الرئيس المخلوع.
وذكرت الصحيفة أن الاشتباكات بين الأقباط والمسلمين عادة ما تحدث بسبب النزاع بشأن التحول إلى الدين الآخر، أو بسبب شئون الحب والزواج، أو بناء الكنائس، مشيرة إلى أن
وتيرة العنف بين الجانبين ارتفعت بشكل كبير بعد الثورة خاصة مع ضعف وجود قوات الأمن في معظم أنحاء البلاد.
ولفتت الصحيفة إلى أن الاضطرابات التي وقعت يوم الجمعة الماضي خارج إحدى الكنائس في قرية "كوم امبو" قرب أسوان والتي تبعد ألف كيلو إلى جنوب القاهرة، كانت آخر حالات التحول إلى الدين الآخر، مما أثار فتنة بين طوائف المسلمين والمسيحيين.
وانتهت الصحيفة قائلة: إن مثل تلك المصادمات بين الجانبين غالبًا ما تنتهي بإصابة العشرات ومقتل العديد.