رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت: جماعة "الخوالد" البحرينية تثير مخاوف الغرب

صحف أجنبية

الخميس, 21 فبراير 2013 13:22
إندبندنت: جماعة الخوالد البحرينية تثير مخاوف الغرب
كتبت - أماني زهران:

سلطت صحيفة (إندبندنت) البريطانية الضوء على تصاعد مخاوف الحلفاء الغربيين لدولة البحرين من تنامي نفوذ مجموعة "الخوالد" المتشددة داخل العائلة المالكة، والتي ترتبط بشكل وثيق مع المملكة العربية السعودية وترفض أي تنازل يمكن أن يحل الأزمة الطائفية في البلاد.

وقالت الصحيفة إن هناك نفوذ متزايد لفصيل سني متشدد يعزز قبضته على الحكم الملكي في البحرين، وهو الأمر الذي من شأنه أن يثير المخاوف من إمكانية إقامة علاقات بين البحرين والدول المعادية لبريطانيا والولايات المتحدة.
وأكدت الصحيفة أنه نتيجة لكثرة الشائعات حول تلك المجموعة السنية المتشددة وتزايد نفوذها داخل الأسرة الحاكمة، تزايدت الاحتجاجات من قبل الأغلبية الشيعية في البلاد، وكانت السبب وراء خروجهم بالانتفاضة في فبراير 2011 ضد الأسرة الحاكمة السنية.
وتتهم جماعات المعارضة الشيعية تلك المجموعة بتدبير حملة ضدهم أدت إلى مصرع أكثر من 80 شخصا وتوقف دعوات الإصلاح الديمقراطي الذي من شأنه أن يعطي للشيعة المهمشين دورا أكبر في كيفية إدارة البلاد.
ولكن يبدو أن تلك المجموعة قسمت العائلة المالكة ولم تلق ترحيبا من جميع أفرادها، وانتقد البعض نفوذها المتزايد داخل العائلة.
ويعود نسب "الخوالد" إلى "علي بن خالد الخليفة"، وكان الشقيق الأصغر لأمير البحرين في عام 1920، وقاد وقتها حملة قمع وحشية ضد الشيعة وسجنته القوات البريطانية.
ويقول "سعيد الشهابي"، أحد أبرز المعارضين الشيعيين في لندن: إن صعود "الخوالد" يسبب القلق بين الدبلوماسيين البريطانيين، ولا أعتقد أن البريطانيين يريدون تلك المجموعة في السلطة لأنهم يميلون إلى تفضيل التعامل مع المعتدلين."
وأضاف الشهابي: "الخوالد يحصلون على الدعم من المملكة العربية السعودية التي لم تعد تلقي بالا لبريطانيا ووضعتها في طي النسيان."