رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف. أفيرز: خارطة طريق جديدة للعلاقات الأمريكية-الصينية

صحف أجنبية

الأربعاء, 20 فبراير 2013 15:57
ف. أفيرز: خارطة طريق جديدة للعلاقات الأمريكية-الصينية  الرئيس اوباما والرئيس الصينى هوجنتاو
واشنطن - أ ش أ:

ألقت السياسة الخارجية والأمنية التي تنتهجها الصين وتتسم بأنها أكثر حزما على مدار العقد الماضي بظلالها على الجدل المثار حول مستقبل العلاقات الأمريكية-الصينية وهو الأمر الذي يمثل "محورا" أو "إعادة التوازن" لمنطقة آسيا.

وذكرت مجلة "فورين أفيرز" الأمريكية أن إدارة "باراك أوباما" أصبحت توجه تركيزها على الأهمية الاستراتيجية لآسيا وهي خطوة اتخذت في الوقت المناسب تماما، لأنه بدونها يمكن أن تعرض الولايات المتحدة لخطر الإنهاك اقتصاديا وفقدان سطلة بقائها

في منطقة المحيط الهادىء أمام الصين ذات الخط المتشدد وذات الرؤية الواقعية للعلاقات الدولية.
ولكن يبدو جليا الآن أن الولايات المتحدة ستحافظ على مكانتها في آسيا لفترة طويلة حيث حان الوقت لواشنطن وبكين التوقف للحظة والنظر للأمام والتوصل لبعض الاستنتاجات على مدى طويل عن نوعية العالم الذي يريدون تحقيقه وراء الحواجز.
وأفادت المجلة أن المهمات الرئيسية لآسيا خلال العقود
القادمة تضم تجنب وقوع مواجهة رئيسية بين الولايات المتحدة والصين والحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي يرتكز على النمو الإقليمي.
وأكدت على ضرورة أن يتفهم كل طرف الآخر والعمل بهدوء برغم وجود العديد من العناصر المثيرة للاستفزاز وإدارة القوات المحلية والإقليمية التي تمثل تهديدا للعلاقات بينهما.
وهذا بدوره يتطلب إقامة علاقة وثيقة وأكثر مؤسسية والتي تعتمد على العمل في إطار استراتيجي يتقبل عنصر التنافسية فضلا عن أهمية التعاون بين الجانبين.
ومع اتخاذ هذا المحور الجديد في العلاقات، سيسفر وضع جدول أعمال منظم لعقد اجتماعات مباشرة دورية بين زعيمي الدولتين عن تحقيق تأثيرات عملية.