رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تريبيون: الشرطة تحتاج للرواتب..وليس السلاح

صحف أجنبية

الأحد, 17 فبراير 2013 12:53
تريبيون: الشرطة تحتاج للرواتب..وليس السلاح
كتب-عمرو أبوالخير:

قالت صحيفة "هيرالد تريبيون" الأمريكية إن رجال الشرطة المصرية، وعلى رأسهم أصحاب الرتب المتدنية، ليسوا في حاجة إلى المزيد من الأسلحة ولكن في حاجة ماسة إلى تحسين الرواتب وظروف العمل، في ظل شعورهم بالإحباط المتزايد من اندلاع ثورة يناير 2011.

وأوضحت الصحيفة أن سلسة الإضرابات والاحتجاجات الأخيرة التي قام بها رجال الشرطة ذوي الرتب المتدنية، رافضين العمل أو تنفيذ الأوامر، أثارت استياء بين كبار الضباط الذين قد ينتهي بهم الحال أيضًا إلى رفض

العمل.
من جانبه، قال عقيد الشرطة المتقاعد "إيهاب يوسف" إن وزارة الداخلية لم تتخذ أي مبادرات حقيقية للحد من الفساد والتجاوزات داخل المؤسسة الأمنية، ومن الممكن أن يؤدي هذا الوضع إلى انعدام الثقة المستمر بين الشرطة والشعب."
ولفتت الصحيفة إلى أن قرار وزارة الداخلية بشراء 100 ألف سلاح لتسليح أفراد قوات الشرطة تم اتخاذه بعد دراسة مطالب رجال الشرطة الذين يشكون عدم
استطاعتهم الدفاع عن أنفسهم ضد الهجمات الممنهجة ضد المقرات الأمنية ومراكز الشرطة، مضيفة أن الشرطة يتم إجبارها على مواجهة المتظاهرين الغاضبين ضد الرئيس "محمد مرسي".
وأضاف "يوسف" أن هذه الخطوة سوف تثير الكثير من المشاكل، لأن أفراد الشرطة من الأمناء ليسوا مدربين تدريبًا جيدًا ولا يعرفون كيفية استخدام السلاح، وفي أسوأ الحالات ستتحول الشرطة إلى بلطجية.
وذكرت الصحيفة نقلًا عن مسئول أمني رفض ذكر اسمه لعدم تخويله الحديث لوسائل الإعلام "إن وزارة الداخلية وافقت أمس السبت على دراسة زيادة معاشات التقاعد وتعمل على زيادة عدد المستشفيات والإسكان والعيادات الطبية لرجال الشرطة في جميع أنحاء مصر.