رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: رجال الشرطة ينتفضون ضد "مرسى"

صحف أجنبية

الأربعاء, 13 فبراير 2013 08:07
و.بوست: رجال الشرطة ينتفضون ضد مرسىصورة أرشيفية لتظاهرات أفراد وأمناء الشرطة
كتب-عمرو أبوالخير:

في سابقة نادرة الحدوث، سلطت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الضوء على التظاهرات التي نظمها المئات من رجال الشرطة ذوي الرتب المتدنية في مصر أمس الثلاثاء، مطالبين بعدم استخدامهم كأداة للقمع السياسي في ظل حالة الإضطراب المستمر في البلاد.

وقالت الصحيفة أن رياح التغيير ومفهوم الحرية بدأ يصل إلى رجال الشرطة لينتفضوا ضد وزير الداخلية وضد هيمنة جماعة الإخوان المسلمين على زمام الأمور في البلاد من خلال استغلال رجال الشرطة كأداة سياسية لقمع

المعارضين من الشعب المصري، وهو ما دعا المئات من رجال الشرطة ليحتشدوا خارج مديرية الأمن المحلية في أكثر من عشر محافظات رافعين لافتات "نحن أبرياء من دماء الشهداء".
ولفتت الصحيفة إلى أنه رغم الإقبال الضعيف والأعداد القليلة، إلا أن التظاهرات مثلت موقف معارض من رجال الشرطة ضد الدولة نادرًا ما يحدث.
وأوضحت الصحيفة أن تلك التجمعات تعكس المخاوف بين العديد من رجال
الشرطة من مغبة ردود فعل عنيفة من قبل الجماهير المصرية بعد أسابيع من الحملات الأمنية العنيفة ضد الإحتجاجات الشعبية المناهضة للحكومة.
وفي مدنية الإسكندرية، تجمع رجال الشرطة خارج مديرية الأمن وهم يهتفون "يسقط وزير الداخلية" و"لا لسيطرة جماعة الإخوان على الداخلية"، زاعمين أن جماعة الإخوان تسعى إلى تعبئة مؤسسات الدولة بأعضائها.
وذكرت الصحيفة أن احتجاجات الشرطة تأتي في الوقت الذي يناقش فيه مجلس الشورى، الذي يهيمن عليه الإسلاميون، قانون جديد لتنظيم المظاهرات ويطالب المتظاهرين بالحصول على إذن من الداخلية لتنظيم احتجاجاتهم، وهي ما يؤدي في نهاية المطاف إلى مواجهات حادة مع الشرطة ورجال الداخلية.