رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: حظر اليوتيوب يثير غضب نشطاء الإنترنت

صحف أجنبية

الأحد, 10 فبراير 2013 13:37
و.بوست: حظر اليوتيوب يثير غضب نشطاء الإنترنت
كتب-عمرو أبوالخير:

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن القرار الذي اتخذته أحد المحاكم المصرية بحظر "اليوتيوب" لمدة شهر على إثر نشره للفيلم المسيئ للرسول، خطوة قد تأتي بنتائج عكسية، وتثير في الوقت ذاته غضب نشطاء الإنترنت.

وذكرت الصحيفة أن محكمة القضاء الإداري بالقاهرة أمرت الحكومة بحظر موقع "اليوتيوب" لمدة شهر بعد أن نشر الفيلم المسيئ للرسول الذي تسبب في أعمال شغب مميتة في مختلف أنحاء العالم والتي بدأت في العاصمة المصرية "القاهرة" في سبتمبر الماضي واندلعت في أكثر من 20 بلدة إسلامية؛ مما أسفر عن مقتل أكثر

من 50 شخصًا.
ولفتت الصحيفة إلى أنه من الصعب تنفيذ هذا الحكم؛ لأنه قد يسبب خسائر فادحة لوزارة الإتصالات، مشيرة إلى أن قرار حظر المواقع الإباحية لم يتم تطبيقه حتى الآن بسبب ارتفاع التكاليف المرتبطة بالتطبيقات التقنية، مضيفة أن قرار الحظر يثير استياء مستخدمي الإنترنت.
ويقول نشطاء حقوقيون أن وزارتي الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات بدت غير مستعدة لفرض هذا الحظر، فضلًا عن أن المتحدث باسم الحكومة لم يبدي أي تعليق حتى الآن حول هذا
الصدد.
ومن جانبه، قال "جمال عيد" محامي حقرقي:" إن قرار حظر اليوتيوب ينبع في جزء كبير منه بنقص معرفة القضاة بكيفية استخدام وعمل شبكة الإنترنت، إن القضاة لا يدركون أن منشور واحد خاطئ على شبكة الإنترنت لا يعني ضرورة غلق الموقع بأكمله، ولكن حظر صفحات معينة."
وأضافت الصحيفة أن غلق الموقع بأكمله قد يأتي بنتائج عكسية؛ لأنه بذلك يمنع الآلاف من الفديوهات التي تهدف أيضًا إلى تعزيز فهم أفضل للإسلام وتعريف صحيح بالنبي "محمد".
وأوضحت الصحيفة أنه رغم القرار المثير للجدل، إلا أن الحكم يمكن الطعن عليه ومن ثم عدم تنفيذه، وقال المتحدث باسم شركة "جوجل" في بيان له أن الشركة لم تتلقي أي شيء من المحكمة أو الحكومة حول هذا القرار.