رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ك.مونيتور:اضطرابات مصر تعكس فقدان الثقة في الإخوان

صحف أجنبية

الأربعاء, 30 يناير 2013 15:04
ك.مونيتور:اضطرابات مصر تعكس فقدان الثقة في الإخوان
كتب-عمرو أبوالخبر:

   رأت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتو الأمريكية" في افتتاحيتها اليوم - الأربعاء - أن الاضطرابات التي تشهدها مصر تعكس بوضوح مدى أزمة الثقة التي يعاني منها الشعب المصري تجاه جماعة الإخوان المسلمين القائمة في سدة الحكم.

وأوضحت الصحيفة أنَّ ستة أيام من الاحتجاجات في مصر مع عشرات القتلى، ومدن بأكملها في حالة اضطراب تام وفوضى عارمة، تكشف مدى فقدان ثقة الجمهور المصري في جماعة الإخوان المسلمين، باعتبارها الجماعة الإسلامية التي تسيطر على قيادة الديمقراطية الوليدة في بلدان الربيع العربي.
وقالت الصحيفة:" إنَّه في مدن القناة الثلاث

"بورسعيد والإسماعيلية، والسويس"، أظهر المحتجون تحديهم الصريح لأوامر الرئيس "محمد مرسي" حول فرض الطوارئ وحظر التجول، وسط أحاديث متناثرة عن تقسيم الدولة الأكبر من حيث عدد السكان في العالم العربي".
ومضت الصحيفة تقول: "تحت سطح هذه المعارضة يقع نضال أعمق بكثير، وهو محاولة تحديد مصير شرعية القادة المصريين، الذين فقدوا ثقة شعبهم، حيث ارتفعت أزمة الثقة ببطء بعد أن نقضت جماعة الإخوان العديد من الوعود التي قطعوها حول الدور الذي ستلعبه
في الحكومة التمثيلية."
وأشارت الصحيفة إلى أن تخبط الجماعة واستيلائها على السطلة، ومحاولة تشكيل نظام خاص جديد أُضيفت إلى حالة القلق المتزايد بين دعاة الديمقراطية، الذين يقولون:" إنَّ الرئيس "مرسي سوف يستمد سلطاته وصلاحياته من الإسلام أو الشريعة، وليس من الحقوق الدستورية أو التعددية العلمانية".
وأضافت الصحيفة أنَّ الكثيرين من الشعب المصري قلقٌ من أن تنحاز مصر بثورتها إلى الثورة الإيرانية.
وذكرت الصحيفة أنَّ الجيل الصاعد في جماعة الإخوان تريد الاعتماد كثيرًا على قوة الإقناع؛ لكسب التأييد في الوقت الذي يرسخ فيه القادة الكبار لمبدأ "السمع والطاعة" الذي دائمًا ما اتسمت به الجماعة.
واستدركت الصحيفة أن الاحتجاجات الحالية تُظهر أن المصريين يثقون بالديمقراطية نفسها، ولكنهم في حاجة إلى المزيد من الضوابط والموازين.