رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحيفة أمريكية: الاضطرابات ليست كافية للإطاحة بمرسى

صحف أجنبية

الأربعاء, 30 يناير 2013 10:54
صحيفة أمريكية: الاضطرابات ليست كافية للإطاحة بمرسى
كتب-عمرو أبوالخبر:

زعمت صحيفة "يو إس أيه توداي" الأمريكية أنه رغم صعوبة الوضع الحالي والضغوطات التي تتراكم على الرئيس المصري "محمد مرسي"، إلا ان الاضطرابات السياسية ليست كافية للإطاحة بالدكتور "مرسي" باعتباره أول رئيس إسلامي أتى بشكل ديمقراطي في انتخابات حرة ونزيهة.

وقال المحللون إنه رغم الاحتجاجات المندلعة ضد جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة لليوم السادس على التوالي، إلا أن أعمال الشغب والعنف ليست كافية لوضع حد لرئاسة الدكتور" محمد مرسي"، ولكنها في الوقت ذاته تهدد بعواقب وخيمة قد تزيد الطين بله.
ومن جانبه، أوضح "مازن حسان"، محلل سياسي

مصري، أن الأمر سيستغرق المزيد من الأحداث الجادة والحاسمة للإطاحة بالرئيس"مرسي" من مجرد أعمال العنف التي نراه في شوارع مصر منذ الخميس الماضي.
وأكد "حسان" أن رفض المعارضة التي تمثلها "جبهة الإنقاذ الوطني" للجوء إلى طاولة التفاوض وفتح باب الحوار يأتي بنتائج عكسية ضدهم لأن الشعب ينظر إليهم على أنهم غير مستعدين للتعاون.
وقال "مصطفى السيد" أستاذ الاقتصاد السياسي بجامعة القاهرة "كل هذه الأحداث الدموية ضربة قوية للاقتصاد المصري الذي يعاني بالفعل منذ
تأثير ثورة يناير"، حيث انخفض احتياطي البلاد من العملة الأجنبية من 34 مليار دولار قبل انتافضة يناير إلى نحو 15 مليار دولار على مدى العامين السابقين، وهو ما يكفي لتغطية ثلاثة أشهر فقط من الواردات.
وفي السياق ذاته، قال "مايكل وحيد حنا" المحلل بمؤسسة القرن "إن ما يحدث الآن في مصر أحد أنماط العنف المندلع في البلاد منذ الثورة، ومن الصعب الحفاظ على هذا النوع من الاشتباكات في الشوارع ولكنه بذور لمستقبل مليئ بالعنف والدموية وخاصة في مدن القناة الثلاثة."
وأضاف"حنا "أن عدم قدرة الشرطة على التعامل مع الوضع الأمني الذي يضم نطاق واسع من الغضب الملئ بالعنف في نطاق مختلفة على طول القناة يثير مخاوف جديدة للحكومة الإسلامية الهشة.