رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد طرد وزير الداخلية من الجنازة

الأسوشيتد برس: هيبة الدولة انكسرت فى مصر

صحف أجنبية

الاثنين, 28 يناير 2013 17:12
الأسوشيتد برس: هيبة الدولة انكسرت فى مصر
كتب-عمرو أبوالخير:

علقت وكالة "الأسوشيتد برس" الإخبارية الأمريكية على حادث طرد اللواء "محمد إبراهيم" وزير الداخلية من جنازة اثنين من ضباط الشرطة اللذين لقيا مصرعهما أول أمس

في أحداث بورسعيد، قائلة: "إن هيبة الدولة وكبار المسؤولين التنفيذيين في مصر انكسرت بشكل كبير وهو ما ينذر بعدم استقرار شامل في البلاد".
وذكرت الوكالة أن عدداً من رجال الشرطة الثكلى على زملائهم أصدروا صيحات استهجان ضد وزير الداخلية "محمد إيراهيم" أمس الأحد عندما وصل إلى أحد مساجد القاهرة لحضور جنازة

اثنين من رجال الشرطة اللذين قتلا إثر أعمال العنف التي اندلعت في بورسعيد.
وأوضحت الوكالة أن الضباط الغاضبين ثاروا ضد وزير الداخلية الذين رأوا أنه لم يحضر الجنازة سوى من أجل الشو الإعلامي والظهور أمام كاميرات التليفزيون، مؤكدة أن هذا الحادث الذي لم تشهده مصر مسبقًا ويُعد فريداً من نوعه ويُشير إلى مدى الانقسام الذي أصاب الجهاز الأمني المعروف بانضباطه الشديد والتزامه
بأوامر قادته.
ومضت الوكالة تقول "أن "إبراهيم" غادر الجنازة على عجل في علامة على أن هيبة الدولة انكسرت، لاسيما بعد أن هاجمت بعض المجموعات الشعبية في مدينة "بورسعيد" أقسام الشرطة ومؤسسات الدولة والجهات الحكومية دون أي اعتبار لمكانة هذه الأماكن أو قدسيتها."
ولفتت الوكالة إلى أن إصلاح القضاء والشرطة هي أحد المطالب الرئيسية التي ينادي بها مؤيدو الرئيس "مرسي" قبل نقاده ومعارضيه، وهو ما دعا "طارق الزمر" القيادي بالجماعة الجهادية الإسلامية إلى القول "إذا لم تستطع قوات الأمن أن تحفظ الأمن، سيكون من حق الشعب أن يشكل لجانا شعبية لحماية ممتلكاته الخاصة والعامة ومواجهة العدوان على المواطنين".