رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد فرض الطوارئ وحظر التجول

وول.جورنال: مناورة مرسى محفوفة بالمخاطر

صحف أجنبية

الاثنين, 28 يناير 2013 16:59
وول.جورنال: مناورة مرسى محفوفة بالمخاطر
كتب-عمرو أبوالخير:

رأت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن الرئيس "محمد مرسي" يخاطر بمستقبله السياسي في مصر بعد التحركات التي خطاها أمس الأحد فيما يخص فرض حالة الطوارئ وحظر التجول على كل من محافظات السويس والإسماعيلية وبورسعيد بعد اندلاع موجة من العنف غير المسبوقة في البلاد.

وأوضحت الصحيفة أن الرئيس "محمد مرسي" فرض حالة الطوارئ ضد مدن القناة الثلاثة التي أثارت أعمال عنف وشغب ضد حكمه، في خطوة على ما يبدو قد تزيد من اشتعال وتأجيج المعارضة العنيفة ضد حكم الإسلاميين بشكل عام

وجماعة الإخوان المسلمين الحاكمة على الوجه الأخص.
وأضافت الصحيفة أن الرئيس "مرسي" يخوض حاليًا مناورة محفوفة بالمخاطر، خاصة وأن معارضة قانون الطوارئ كانت السبب المحوري والرئيسي للثورة التي أطاحت بالرئيس السابق "حسني مبارك" قبل نحو عامين ودفعت إلى التحول الديمقراطي الذي أتي بالدكتور "مرسي" رئيسًا للبلاد في يونيو الماضي.
ومن جانبها، قالت "هبة موريف"، الباحثة في مؤسسة هيومان ريتس ووتش الحقوقية "إن قانون الطوارئ الذي انتهى العمل به
في مايو سوف يمكن الشرطة من تفريق المتظاهرين وحظر الاحتجاجات وإغلاق بعض المناطق، وهذه السياسة المتشددة خطوة من شأنها أن تشعل المعارضة."
ولفتت الصحيفة إلى أنه رغم صدى القانون المثير للجدل، إلا أنه يطمئن الكثير من المصريين الذين أعربوا عن مخاوفهم تجاه الاشتباكات التي أصبحت أكثر عنفًا في الشارع المصري منذ قيام الثورة.
واستدركت الصحيفة أنه عندما عرض الرئيس "مرسي" مبدأ الحوار طريقا لحل الأزمة، رفضت المعارضة من العلمانيين والليبراليين حوار "مرسي" شريطة تلبية مطالبها، مؤكدة أن أعمال الشغب وتجدد قانون الطوارئ من غير المرجح أن يغير عقول زعماء المعارضة، لكنها تحاول استغلال الأزمة لصالحها فقط في الانتخابات البرلمانية المقبلة التي تعهدت بعد ذلك بمقاطعتها.