رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.تايمز: مقاطعة انتخابات الأردن تُضعفها

صحف أجنبية

الأربعاء, 23 يناير 2013 13:30
ف.تايمز: مقاطعة انتخابات الأردن تُضعفهامراكز الاقتراع فى الأردن
كتبت-أماني زهران:

رأت صحيفة (فايننشال تايمز) البريطانية أن مقاطعة المعارضة لانتخابات الأردن اعتقادا منهم بأن التصويت سيجرى وفقا لنظام متحيز، يقيض ويضعف تلك الانتخابات.

ووصفت الحكومة الانتخابات في الأردن بأنها خطوة نحو الديمقراطية في ظل إعطاء الناخبين القليل من الخيارات الجديدة. ولكن منتقدي النظام الملكي الهاشمي من المرجح أن يمارسوا مزيدا من الضغوط من أجل التغيير الحقيقي.
وأشارت الصحيفة إلى أن الانتخابات البرلمانية اليوم الأربعاء تجري على خلفية اقتصاد هش وارتفاع الفتنة الاجتماعية التي أدت إلى أعمال شغب في عدة مدن في نوفمبر بعد أن رفعت

الحكومة أسعار الوقود.
ويرفض الكثير من الأردنيين المشاركة فى تلك الانتخابات نتيجة رفض معظم الأحزاب الكبيرة بقيادة المعارضة الاسلامية الرئيسية، المشاركة فيها بسبب قانون الانتخابات، بالاضافة الى أن معظم المرشحين من الموالين للحكومة.
ويقول "علي أبو السكر"، رئيس مجلس شورى "جبهة العمل الإسلامي": "هذه الانتخابات لن تُنتج برلمانا جيدا، وهذا هو السبب في أننا سنقاطعها. وأضاف: "نريد إصلاحات حقيقية للدستور وقانون انتخابات يضمن تشكيل الحكومة القادمة بمعرفة البرلمان وليس حكومة فقط
من الموظفين الذين لا يستطيعون اتخاذ أي قرارات."
وعلى الرغم من عدم مواجهة العاهل الأردني الملك "عبد الله الثاني" نفس المستوى من الضغط والغضب الشعبي الذي ضرب أنظمة أخرى في الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، إلا أن الاضطرابات الأخيرة أثارت المخاوف بشأن انتقال ذلك الغضب الشعبي للحليف الحيوي للغرب.
ونقلت الصحيفة عن "عبد الله النسور"، رئيس وزراء الأردن، قوله هذا الأسبوع: "إن الانتخابات اتسمت "بالتقدم الهائل" نحو الديمقراطية في المملكة وتعكس التغييرات في نظامها السياسي منذ بدء الاحتجاجات التي عصفت بالمنطقة منذ عامين".
وأشارت الصحيفة إلى أن المعارضين ينتقدون نظام الانتخابات نفسه، الذي يعزز بنظرهم حظوظ ومكانة زعماء العشائر والمناطق، ويعمق الفساد كما يهمش شرائح واسعة من السكان الفلسطينيين.