رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحف أمريكية:

محاكمة مبارك تعيد مصر لأيام الثورة الأولى

صحف أجنبية

الاثنين, 14 يناير 2013 07:16
محاكمة مبارك تعيد مصر لأيام الثورة الأولى

رأت عدد من الصحف الأمريكية أن إعادة محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك لدوره في مقتل مئات المتظاهرين خلال ثورة يناير سوف تفتح الجراح من جديد، وتدخل البلاد في دوامة جديدة من الاستقطابات بين من يرى في المحاكمة فرصة لتحقيق العدالة وتشديد الحكم على مبارك.

وبين من يرى فيه فرصة لتبرئة ساحته، إلا أن الغالب أنها عودة للمربع الأول، أيام الثورة الأولى، وتهديد لاستقرار البلاد الهش واقتصادها المنهار. 

وقالت صحيفة "وول استريت جورنال" إن إعادة محاكمة مبارك تفتح من جديد الجرح السياسي في البلاد التي تسعى للاستقرار ، خاصة أن الحكم يعني ايضا إعادة محاكمة وزير داخلية مبارك حبيب العادلي، الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة أيضا، بجانب فتح ملفات الفساد للمتهمين الـ9.

وأضافت إن إعادة المحاكمة تهدد بزعزعة

استقرار مصر مثلما حدث خلال معركة الاستفتاء على الدستور، التي أصابت الاقتصاد البلاد بالشلل، ودفع رئيس المجلس الأوروبي "هيرمان فان رومبوي" لتحذير مصر من مخاطر تأجيل اتفاق القرض مع صندوق النقد الدولي.

وأوضحت إن الحكم أثار الامل في نفوس أسر المتظاهرين الذين قتلوا خلال الثورة، وأتاح لحظة نادرة من اتفاق الفرقاء السياسيين المنقسمين، حيث ينظر كل من مؤيدي ومعارضي مبارك، في إعادة المحاكمة فرصة لتصحيح مسار المحاكمة السابقة التي كان كل المثريين غير راضيين عن نتائجها.

وفقد قال محامي مبارك إن القرار سيعطيهم الفرصة لتبرئة الرئيس السابق، فيما قال محامي عائلات الضحايا إنه فرصة لإثبات التهم على الرئيس المخلوع،

إلا أنها أشارت إلى أن مبارك قد لا يعيش ليشهد إعادة محاكمته، فقد نقل إلى مستشفى عسكري في ديسمبر  الماضي بعدما قيل إنه أصيب جراء سقوطه في حمام السجن.

ومن جانبها، قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن إعادة المحاكمة سواء أكان نصرا أو نكسة، فإنها منحت محامي مبارك وأسر الضحايا الفرصة لتحقيق أهدافهم خاصة مع تقديم أدلة جديدة، يقول محامي أسر الضحايا أنها قد تؤدي إلى إعدامه.

ونقلت الصحيفة عن عماد شاهين، أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأميركية في القاهرة قوله:" يا إلهي عدنا إلى المربع الأول إلى الأيام الأولى للثورة قبل عامين، عندما كان الناس ينادون بمحاكمة مبارك.. إن قضية مبارك لا تنتهي مثلما لم تنتهي الثورة المصرية.. إن الرئيس مرسي يقاتل مع قوانين مبارك ورجاله".

وأوضحت الصحيفة إنه مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المقررة في ابريل تبدوا المحاكمة الجديدة فرصة لتحقيق العدالة، وقال عصام العريان :"مشيئة الله أن تتم المحاكمة تحت قيادة الرئيس مرسي مع توافر أدلة جديدة".