رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير الصحف: مصر جاهزة للأستفتاء

صحف أجنبية

الجمعة, 14 ديسمبر 2012 09:06
تقرير الصحف: مصر جاهزة للأستفتاءصورة أرشيفية
مصر جاهزة للأستفتاء:

قالت جريدة  "الأخبار"، في عددها الصادر اليوم الجمعة أنعمليات تصويت المصريين بالخارج في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، قد تواصلت أمس الخميس  وسط إقبال متباين حسب عدد المقيدين بجداول الانتخابات في كل دولة، حيث ويستمر التصويت بالخارج حتى غد السبت ثم تبدأ عمليات الفرز مساء نفس اليوم ويتم إرسال النتائج لوزارة الخارجية.

وأضافت الأخبار أن اللجنة العليا للانتخابات برئاسة المستشار سمير أبو المعاطي استكملت استعداداتها لبدء المرحلة الأولى للتصويت بالداخل غدا في 10 محافظات تحت إشراف قضائي كامل في كل اللجان العامة والفرعية.
وذكرت أن الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية أكد أهمية أن يشعر كل مصري بالحرية الكاملة والأمن والأمان أثناء عملية الاستفتاء، مشددا على تقدير كل المصريين للدور الوطني الذي تقوم به القوات المسلحة المصرية في هذا الواجب الوطني المهم.
الجيش والشرطة معا لتأمين الأستفتاء:
قالت صحيفة "الأهرام" انتهت وزارتا الدفاع والداخلية من إجراء التأمين الكامل والمشترك للجان الاستفتاء قبل 24 ساعة من بدء المرحلة الأولى للاستفتاء على مشروع الدستور.
وأضافت أنه وفي إطار متابعته لعملية الاستفتاء التقى الرئيس محمد مرسي ظهر أمس بالفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع والإنتاج الحربي حيث أكد الرئيس أهمية أن

يشعر كل مواطن مصري بالحرية الكاملة والأمن والأمان في أثناء التصويت، مؤكدا تقدير كل المصريين للدور الوطني الذي تقوم به القوات المسلحة في هذا الإطار.

الجيش لن يتهاون إذا حدثت اعتداءات بين المؤيدين والمعارضين:
انتشرت عناصر القوات المسلحة المكلفة بتأمين الاستفتاء على الدستور فى جميع المحافظات بمشاركة أكثر من 120 ألف ضابط وصف وجندى و6 آلاف مركبة وذلك تنفيذاً لقرار الفريق أول عبدالفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي.
التأمين سيكون عبر الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية حول 351 لجنة عامة و9334 مركزاً انتخابياً و13099 لجنة فرعية.
وأكد اللواء "سامح سيف اليزل" الخبير الاستراتيجى والأمنى فى تصريح لـجريدة "روزاليوسف"، في عددها الصادر اليوم الجمعة،  أن الوضع الأمنى فى مصر غير مستقر تماماً، وتحاول وزارة الداخلية بذل مجهودات مكثفة للحفاظ على الأمن، إلا أن المسألة أكبر منها، ويدل على ذلك صدور القرار الخاص بالضبطية القضائية للقوات المسلحة أثناء فترة الاستفتاء على الدستور لتأمين المقرات.
وعن الاحتياطات الأمنية أثناء الاستفتاء يقول أنه سوف

يتم العمل بالخطة الأمنية التى تنفذت فى الانتخابات التشريعية والرئاسية والتى ثبت نجاحها عدة مرات وأيدها الشعب.
عن الإجراءات التى سيتخذها الجيش إذا ما حدثت اعتداءات ومواجهات ما بين الجانبين المؤيد والمعارض، أكد أنه لن يسمح بأى تهاون مع أى جهة تتعدى على الأخرى.

مستشار الرئيس: مرسي موهوب مثل "ميسي"
حذر الدكتور بسام الزرقا، مستشار الرئيس، من التصويت بـ"لا" علي الدستور، لأن ذلك سيكلفنا أكثر من 10 شهور أخرى؛ لتشكيل دستور جديد، كما يهدد بإهدار المزيد من الدماء في ظل حالة الاحتقان بين طوائف الشعب المختلفة.
وقارن الزرقا بحسب ما نشرته جريدة "الشروق"، في عددها الصادر اليوم الجمعة، بين الرئيس مرسي واللاعب الأرجنتيني "ميسي"، وقال، إنه: "رغم مهارته إلا أنه لا يستطيع تسجيل الأهداف بمفرده دون مساعدة باقي أفراد الفريق، ويقصد باقي مؤسسات الدولة"، وتابع: "ما يحدث بمصر الآن مخطط حتى تسقط الدولة، وأعداءنا يريدوننا كلب حراسة خاص لهم، والأمريكان يضغطون على كافة الدول للتخلي عن مصر، حتى نظل تابعين للولايات المتحدة وأعوانها في المنطقة".
وقال مستشار الرئيس: "إن كثرة مطالب العمال غير المنطقية والمقبولة تجعلهم يخبطون رءوسهم في الصخر، ولن يجنوا بذلك أية نتائج"، واصفًا إضرابات الأطباء والقضاة بـ"الإجرامية".
وأشار إلى ما سماها "الحرب الضروس"، التي خاضها الإسلاميون للحفاظ على حقوق العمال في الدستور، وضمان عدالة التوزيع لفائض الأرباح، وقال: "الإسلاميون «زفلطوا» مادة تجعل العامل شريكًا في الأرباح، وهو ما يطلق عليه إسلاميًا المضاربة، وبموجب هذه المادة يتحول العامل من أجير إلى شريك في العمل".