رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: الإخوان تسعى لتبديد المخاوف بشأن المرأة

صحف أجنبية

السبت, 10 نوفمبر 2012 09:33
و.بوست: الإخوان تسعى لتبديد المخاوف بشأن المرأةصورة أرشيفية
كتب - عبدالله محمد:

تحت عنوان":الأخوات المسلمات: المرأة من الإخوان المسلمين تستطيع تولى المناصب العليا".

سعت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية لرصد أحوال المرأة المصرية فى ظل حكم الإسلاميين بمصر، والذى يقول الليبراليون إن حقوقها عرضة للضياع، خاصة مع سعى السلفيين لتطبيق الشريعة الإسلامية، إلا أن جماعة الإخوان تسعى للتأكيد أنها ستنال جميع حقوقها.
وقالت الصحيفة إن صعود الإخوان المسلمين للسلطة فى مصر جلبت معها مجموعة جديدة من السياسيين الإناث الذين يقولون أنهم مصممون على تحقيق المزيد من المناصب

القيادية للمرأة، وفى نفس الوقت المحافظة على مظهر المرأة المسلمة.
وأضافت حقوق المرأة ظهرت لواجهة النقاش فى مصر مع تصاعد الخلاف بين أعضاء الجمعية التأسيسية التى يهيمن عليها الإسلاميون، فقد أقلق صعود الإسلاميين للسلطة العلمانيين والليبراليين الذين يخشون من تقييد حقوق المرأة والأقليات، فنساء الإخوان يقولون إن الجماعة تقوم بأكثر مما تقوم به أى حركة سياسية أخرى فى مصر للنهوض بالمرأة
فى المشهد السياسى الذى كان دائما حكرا على الرجال، والنساء يقولن إنهن يضغطن من أجل قدر أكبر داخل جماعة الإخوان نفسها وحزبها السياسي.
وتابعت الصحيفة إن عدد النساء فى المناصب البارزة فى الحياة السياسية المصرية لا يزال صغيرا، كما كان فى عهد الرئيس المخلوع العلمانى، حسنى مبارك، ولكن فى مصر الجديدة المرأة لا تشغل مانصب عليا كثيرة، إلا إذا كانت على الأرجح عضوا فى جماعة إسلامية، وقد عين مرسى ثلاث نساء - اثنان منهم إسلاميون - إلى فريق من 21 عضوا من المستشارين، كما انضمت ست نساء للجمعية التأسيسية ثلاثة منهم أعضاء بجماعة الإخوان.