رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد رفضه للدولة الدينية..

ناشيونال: البابا الجديد يتحدى الإسلاميين

صحف أجنبية

الأربعاء, 07 نوفمبر 2012 10:11
ناشيونال: البابا الجديد يتحدى الإسلاميينالبابا تواضروس الثاني
كتب-عمرو أبو الخير:

تحت عنوان "الدستور المصري الجديد مازال يؤرق طوائف الشعب المصري"... قالت صحيفة "ذى ناشيونال" الإماراتية في نسختها الناطقة باللغة الانجليزية أن البابا الجديد "تواضروس الثاني" دخل من بوابة السياسة؛ في تحدٍ واضح وصريح للإسلاميين، بإعلانه رفضه التام للدستور الذي يفرض على مصر معالم "الدولة الدينية".

وأوضحت الصحيفة أنه في أول مشاركة سياسية له بعد أن تم اختياره البابا الجديد، حث البابا "تواضروس" المسيحيين على عدم ترك البلاد أو مغادرتها خوفا من صعود الإسلاميين السلطة في مصر، مؤكدًا أن المسيحيين الذين يمثلون حوالى 10% من

سكان مصر دائمًا ما تعايشوا منذ قرون مع جيرانهم من المسلمين، قائلًا: "إن الأراضي المصرية مقدسة ولا يوجد لها مثيل في العالم".
وقال "تواضروس" أول أمس الاثنين في مقال نشرته صحيفة الوطن المصرية: "إن الدستور الذي يلمح إلى فرض دولة دينية في مصر مرفوض تمامًا بالنسبة للكنيسة القبطية في مصر".
وأشارت الصحيفة إلى أن رفض البابا "تواضروس" للدولة الدينية في مصر أتى على خلفية المعاناة التي واجهها المجتمع القبطي من تزايد الهجمات
والاعتداءات عليهم بعد الإطاحة بالرئيس السابق "حسني مبارك" والتي أسفرت عن مقتل العشرات من المسيحيين، على حد زعمها.
وذكرت الصحيفة أن البابا الجديد يتحمل مخاوف المسيحيين تجاه اللجنة التأسيسية، التي يسيطر عليها الإسلاميون وبعض الشخصيات السياسية البارزة، المخولة بصياغة الدستور الجديد الذي من المقرر أن يخضع يوم الأحد المقبل للتصويت من قبل لجنة المائة في الوقت الذي مازال دور الدين يشكل جدلًا واسعًا في هذا الدستور.
ولفتت الصحيفة إلى أنه رغم تعهد الرئيس الإسلامي "محمد مرسي" بالحفاظ على حقوق المسيحيين على قدم المساواة مع كافة طوائف الشعب، إلا أنه يبدو واضحًا أن جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس تريد بشكل تدريجي فرض دولة إسلامية، على حد قول الصحيفة.