رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لوس أنجلوس تايمز: تواجد اليهود فى الأقصى يتزايد

صحف أجنبية

الأحد, 28 أكتوبر 2012 11:34
لوس أنجلوس تايمز: تواجد اليهود فى الأقصى يتزايدصورة أرشيفية
كتب – عبد الله محمد

توقعت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية أن يتزايد أعداد اليهود الذين يقتحمون ساحات الأقصى خلال العام الجارى والقادم بنسبة كبيرة عن الأعوام السابقة بعد هدوء رد الفعل الفلسطينى جراء هذه الاقتحامات، حيث فجرت زيارة رئيس الوزراء ارئيل شارون الانتفاضة في وقت سابق ، أما حاليا لا يقتصر الأمر على احتجاجات سرعان ما تزول، وذلك بفضل الحملة التى دشنتها مؤخرا مجموعة يهودية تدعو للسماح للمستوطنين للصلاة فى الأقصى بحرية مثل المسلمين.


قالت الصحيفة إن في معظم أيام الأسبوع يدخل عشرات المئات أحيانا من اليهود ساحات المسجد الأقصى في حراسة مشدد من الشرطة الاسرائيلية، وكثيرا

ما تكون صلاتهم سريعة، وأحيانا بهدوء، وأخرى بصوت عال، وهناك نشطاء يهود يزعمون أن صلاة اليهود غير مؤذية وهي من أعمال الإيمان، مشيرة إلى أن الشرطة ترى أنها ليست استفزازا للمسلمين نظرا للحساسيات الدينية العميقة للموقع وتاريخه، فمنذ اثني عشر عاما، كان الوجود اليهودي في الساحة خطيرا جدا، بحيث إن جولة قصيرة لأرييل شارون رئيس الوزراء فجرت الانتفاضة الفلسطينية التي استمرت أكثر من أربع سنوات.
وأضافت: لكن تواجد اليهود اليوم أمرا مألوفا في ساحات الأقصى، حيث يتدفقون بأعداد أكبر
مما كانت عليه في أي وقت منذ قيام إسرائيل، مشيرة إلى أن أعداد اليهود ستتزايد لتبلغ نحو (12000) هذا العام بزيادة 30٪ عن 2011، وفقا لتقديرات جماعات يهودية.
ونقلت صحيفة عن الحاخام "حاييم ريتشمان" قوله :" ما هي الاستفزازية حول شخص يريد أن يصلي؟".. "إنها حق أساسي من حقوق الإنسان .. أنا لا أطلب بناء المعبد... أنا أريد فقط الصلاة."
وأوضحت الصحيفة أن الكثير من الجهات الإسرائيلية المتعصبة التي تدعو لإعادة بناء الهيكل كثيرا ما رفضت من قبل الإسرائيليين، والآن هم يراهنون على أن حملة الصلاة ستلقى دعما لقضيتهم، وتصوير ذلك على أنه سبيل للمساواة الدينية وحرية التعبير. وعلى جانب آخر تريد تلك المجموعات من الحكومة الاسرائيلية تنفيذ خطة لتقسيم الأقصى زمنيا، حيث يسمح لليهود بساعات معينة للعبادة مثل المسلمين.