رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يديعوت: ليبيون طلبوا مساعدة إسرائيل لإسقاط القذافى

صحف أجنبية

الأحد, 28 أكتوبر 2012 10:26
يديعوت: ليبيون طلبوا مساعدة إسرائيل لإسقاط القذافى
كتب- محمود صبرى جابر

زعمت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن ثوار ليبين طلبوا مساعدة إسرائيل لإسقاط القذافي في أواخر مايو 2011.

وتابعت الصحيفة الإسرائيلية أن ثلاثة مواطنين ليبيين من المعارضين للنظام هبطوا في إسرائيل بعد رحلة بدأت طريقها من ليبيا لإيطاليا في أواخر مايو 2011، في خضم الثورة ضد معمر القذافي، وطلبوا مساعدة إسرائيل لإسقاط الطاغية القذافي.
وتابعت الصحيفة أن الثوار الليبيين الثلاثة التقوا تحت غطاء كثيف من السرية زعماء الجالية اليهودية المهاجرين من ليبيا وعناصر أمنية وسياسية إسرائيلية أخرى بمدينة نتانيا.    
ونقلت الصحيفة عن الناشط الاجتماعي والسياسي "يعقوب برناس"، وهو أحد مواطني نتانيا الذين حضروا اللقاء قوله إن: "الليبيين مكثوا في إسرائيل أسبوع، وزاروا عدة أماكن وأجروا العديد من اللقاءات"، مشيراً إلى أن القليلين جداً عرفوا مسبقاً بتلك الزيارة خشية تسرب الخبر، الأمر الذي كان من شأنه إيذاء الوفد الليبي.
وزعم "برناس" أن الليبين طلبوا المساعدة، وأن المضيفين الإسرائيليين عرضوا عليهم تقديم مساعدات إنسانية للثوار وأرسلوا موفداً إسرائيلياً لكن

الأمر كاد أن ينتهي بقتله.
وتابع "برناس" بأن "الطبيب الإسرائيلي الذي أرسلته إسرائيل وصل لبنغازي وزار المعبد اليهودي هناك مما أثار الشبهات لدى الليبيين المحليين، وعندما عاد للفندق وجد نفسه محاصراً بين الجماهير الغاضبة لمدة 48 ساعة حتى استطاع السفير الإيطالي في ليبيا تحريره من أيديهم".  
وأضافت الصحيفة أن 20 أكتوبر عام 2011 سيذكر للأبد في الذاكرة الجمعية للشعب الليبي بيوم الذكرى السنوية لاغتيال الرجل الذي حكم البلاد لأكثر من 40 سنة، والذي على عكس نظرائه في العالم العربي لم يحظ بأي فرصة للدفاع عن نفسه عندما اغتالته مجموعة غاضبة في مسقط رأسه سيرت لتكتمل الثورة الليبية.