رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موقع استخبارى إسرائيلى:

ديبكا: أمير قطر يعزز الإرهاب بغزة وسيناء

صحف أجنبية

الثلاثاء, 23 أكتوبر 2012 11:21
ديبكا: أمير قطر يعزز الإرهاب بغزة وسيناءأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني
كتب - محمود صبري جابر:

قال موقع "ديبكا" الاستخباري الإسرائيلي إن زيارة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثانى لغزة من شأنها أن تزيد وتعزز العمليات الإرهابية في غزة وسيناء، زاعماً أن أمير قطر يريد تحويل حماس إلى كتائب "القدس القطرية".

وأضاف الموقع الإسرائيلي أن مجئ حاكم قطر الشيخ حمد هذا الأسبوع لقطاع غزة في أول زيارة لحاكم عربي للقطاع، واستعداده لاستثمار مبلغ 245 مليون دولار في المشروعات الاقتصادية هناك، حدث ستكون له تبعات سياسية واستراتيجية وعسكرية بعيدة المدى على إسرائيل ومصر والأردن والسلطة الفلسطينية برئاسة أبو مازن. 
وتابع الموقع أنه بينما يوجه الدعم الأمريكي للزعماء

المسلمين المعتدلين، يوجه آل الثانى دعمه الزعماء المسلمين الأكثر تطرفاً من الإخوان المسلمين، بما في ذلك زعماء الحركة السلفية. 
وأضاف "الموقع" أن الشيخ حمد الذي يأس من النظام في القاهرة بعدما رأى صمته المطبق على ما يجري بالمنطقة وإفلاسه اقتصادياً، يدرك أنه بدون إرساء نظام قوي لحماس في غزة يمكنه من بسط سيادته على البدو في سيناء والجماعات الإرهابية السلفية مع السيطرة على تجارة السلاح بين ليبيا ومصر وسيناء وقطاع غزة سيفقد تدريجياً سيطرته وتأثيره في
ليبيا أيضاً.
وتابع أن "آل ثاني" يدرك أنه يجب أن يضمن لنفسه السيطرة في غزة وسيناء حتى لا تنهار مواقفه في ليبيا، أي أن حماس التي توقفت محركاتها العربية بسبب انهيار قياداتها ومراكز تأثيرها في سوريا نتيجة الحرب الجارية هناك أتيحت لها فرصة جديدة الآن للتألق بسبب التطورات في ليبيا وسيناء شريطة أن تتحول إلى جناح عسكري تنفيذي لحكام قطر في قطاع غزة وسيناء.
ورأى "الموقع" أن النتيجة الفورية لهذا الوضع الاستراتيجي الجديد في القطاع وسيناء لن يجعل إسرائيل في مواجهة مباشرة مع قيادات حماس فحسب إنما مع حاكم قطر الشيخ حمد، الذي يمكنه تضييق الخناق وشد حزام الإخوان المسلمين والسلفيين في ليبيا وقطاع غزة وسيناء وسوريا على رقبة إسرائيل، متوقعاً زيادة العمليات من غزة وسيناء ضد إسرائيل.