رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد منعه من زيارة سجن "إيفين" السياسى..

جارديان: نجاد يفقد نفوذه..وسيصبح كبش فداء لنظامه

صحف أجنبية

الثلاثاء, 23 أكتوبر 2012 10:52
جارديان: نجاد يفقد نفوذه..وسيصبح كبش فداء لنظامهأحمدي نجاد الرئيس الإيراني
كتب-عمرو أبو الخير:

تحت عنوان "نجاد باتت أيامه معدودة كرئيس لإيران"، قالت صحيفة "جارديان" البريطانية إن نفوذ الرئيس الإيراني "محمود أحمدي نجاد" بدأت تتلاشى بقدر كبير وأصبح مهمشًا على نحو متزايد في ضوء الانتكاسات التي يتلقاها الشعب الإيراني واحدة تلو الأخرى، مؤكدة أن "نجاد" سيكون كبش الفداء قريبا لمشاكل النظام الإيراني.

وأوضحت الصحيفة أن الخلاف الجديد الناشب بين الرئيس الإيراني "نجاد" وبين السلطات القضائية في البلاد أسفر عن صراع محتدم على السلطة في القمة العليا من النظام الإيراني بين نجاد وفريقه الداعم لرئاسته وبين جبهة المحافظين القريبة من المرشد الأعلى للبلاد "آية الله خامنئي".
وقالت الصحيفة إن "نجاد" انتقد بقوة السلطات القضائية بعد أن مُنع من زيارة سجن "إيفين" سيئ السمعة والذي يحتجز بداخله المستشار الإعلامي للرئيس، مؤكدين أن طلبه بزيارة السجن لن يكون موضع ترحيب وهذا الطلب ليس في صالح البلاد، خاصة بعد أن كتب "نجاد" رسالة إلى "لاريجاني صادق" رئيس الجهاز القضائي احتجاجًا على حقه الدستوري في تفقد أحوال هذا السجن.
ويذكر أن سجن "إيفين" الذي يقع شمال العاصمة طهران هو موطن للسجناء السياسيين في البلاد والعديد من النشطاء الحقوقيين والصحفيين، وتعهد الثوار الإيرانيون

الذين استولوا على "إيفين" بتحويله إلى متحف لإظهار الظلم في عهد الشاة الراحل عام 1979 وقت الثورة الإسلامية، غير مدركين أنه سيتم قريبًا إعادة فتحه واستخدامه لنفس الغرض السابق وكآداة لذبح الآلاف من اليساريين في ثمانينيات القرن الماضي.
ولفتت الصحيفة إلى أن خصوم "أحمدي نجاد" في البرلمان والسلطة القضائية تكهنوا أن الرئيس يعتزم زيارة السجن من أجل تسليط الضوء على حالة حليفه السابق "على أكبر جوانفكر" الذي يقضي حكمًا بالسجن لمدة ستة أشهر.
وأضافت الصحيفة أنه تم القبض على مستشاره الإعلامي على خلفية نشره لبعض المواد المخالفه للقواعد الإسلامية في الوقت الذي كان "نجاد" في نيويورك لحضور قمة الأمم المتحدة في أواخر سبتمبر الماضي في إشارة جديدة إلى تضائل نفوذ الرئيس الإيراني على السياسة الإيرانية.