رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد إغلاق أنقرة مجالها الجوى أمام سوريا..

إندبندنت: تفاقم الأزمة بين تركيا وبشار الأسد

صحف أجنبية

الاثنين, 15 أكتوبر 2012 15:38
إندبندنت: تفاقم الأزمة بين تركيا وبشار الأسدصورة ارشيفية

علقت صحيفة"اندبندنت" البريطانية فى افتتاحيتها على قرار تركيا بحظر دخول الطائرات السورية إلى مجالها الجوي ردا على خطوة مماثلة من دمشق، بأنه مخاطرة تسفر عن تفاقم الأزمة بين تركيا وبشار الأسد.

وتقول الصحيفة إن هذه الخطوة، التي اتخذتها سوريا بسبب إجبار السلطات التركية طائرة ركاب سورية على الهبوط الأسبوع الماضي، لا تنقل فقط التوترات الإقليمية إلى مستوى جديد وأكثر خطورة، لكنها بالفعل تؤدي إلى إغلاق أحد الممرات الجوية المتبقية لسوريا من ناحية الشمال والغرب.
ويمكن القول إن العلاقات بين تركيا وسوريا

كانت قد اقتربت بالفعل من نقطة الانهيار قبل حادث الطائرة، التي قالت أنقرة إنها كانت تنقل أسلحة غير شرعية.
وفي وقت سابق من هذا الشهر، سقطت قذائف هاون سورية داخل بلدة اكجا قلعة، وقام الجيش السوري بالرد، وسمحت أنقرة لقواتها بدخول سوريا إذا تكرر هذا الأمر.
لكن تركيا أظهرت بشكل عام درجة من ضبط النفس جديرة بالإشادة في ردها على أزمة على حدودها لم يكن لها شأن فيها، ودون
تذمر، وفرت تركيا ملاذا لثمانين ألف لاجئ سوري بالرغم من التكلفة وتأثير ذلك على سكانها.
وبعد الهجوم على بلدة اكجا قلعة الذي قتل خمسة مواطنين أتراك، أطلقت تركيا قذائف ليلية انتقامية ومررت مشروع قرار خاص بالتدخل ضد سوريا عبر البرلمان، لكنها لم تتخذ خطوات أخرى.
ورغم أنها كانت صريحة في تنديدها بالنظام السوري، فإنها لم تطلب من الناتو استحضار البند رقم 5 الذي يلزم الحلف بالتدخل العسكري.
ورأت الصحيفة أن أنقرة اتخذت مخاطرة كبيرة بإجبار طائرة مدنية على الهبوط، وتقول إنه إذا لم تكن هناك أي اسلحة بالفعل، فإن ذلك قد يلقي ظلالا من الشك حول نوعية نشاطها الاستخباراتي وأيضا على عملية صنع القرار فيها.