رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إندبندنت: الجيش السورى الحر سيلقن حزب الله درساً

صحف أجنبية

الأربعاء, 10 أكتوبر 2012 14:20
إندبندنت: الجيش السورى الحر سيلقن حزب الله درساًالجيش السوري الحر
كتبت - أماني زهران:

رأت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن تفجير انتحاريين من الجيش السوري الحر اليوم لمجمع مخابرات القوات الجوية على حدود دمشق يُعد أحدث علامة على تصاعد النفوذ الإسلامي، في ظل تهديدات الجيش السوري الحر بتلقين درس لحزب الله، في حال عدم تخليه عن دعم الرئيس الطاغية "بشار الأسد".

وهدد الجيش السوري الحر "حسن نصر الله"، زعيم حزب الله، بضرب أهداف في العاصمة اللبنانية مثلما فعل انتحاريان محملان بالمتفجرات في سيارات بتفجير أنفسهم مبنى مخابرات النظام في دمشق.
وفي ما يمكن أن يشكل نكسة مدمرة لمحاولات احتواء الحرب الأهلية السورية، قال

"فهد المصري"، الناطق باسم قيادة الجيش السوري الحر المشترك، إن المتمردين سيضربون حزب الله في معقله في الضاحية الجنوبية لبيروت إذا استمر مقاتلي حزب الله بدعم "بشار" وعدم سحب قوات الأسد على الفور.
وقال المصري لـ"إندبندنت": "إذا لم يتوقف حزب الله عن مساعدة نظام الأسد، فسوف نعلم حسن نصر الله درسا كبيرا داخل منطقته في بيروت، حيث إننا نعلم كيفية العثور عليه وعلى سائر قادة حزب الله، وأنا لا أنصح نصر الله باختبار خبرتنا
العسكرية أو معرفتنا."
وأدعى "المصري" أن الجيش السوري الحر أعتقل مجموعة من مقاتلي حزب الله في المنطقة 13 في حمص خلال الأسبوعين الماضيين، وأعلنت عدة جنازات لمقاتليه في الأسابيع الأخيرة من رجال "الرسوم الجهادية" بما في ذلك القائد الكبير دون تحديد مكان ونفى "كامل الرفاعي"، نائب حزب الله أن يكون المقاتلين قد عبروا إلى سوريا.
ولفتت الصحيفة إلى أن حزب الله يعد الحليف القوي منذ فترة طويلة لنظام الأسد وهو الفصيل المهيمن في الحكومة اللبنانية ويمتلك أيضا الجناح المسلح.
وفي ظل ما يقرب من أسبوع من أعمال العنف عبر الحدود مع تركيا، زادت المخاوف بشأن قدرة جيران سوريا على البقاء خارج الصراع القديم والانتفاضة المستمرة منذ 19 شهرا، وارتفاع عدد القتلى يوميا بانتظام بالمئات.