رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تشديد الإجراءات الوقائية من الغدة النكافية

صحف أجنبية

الأحد, 07 أكتوبر 2012 09:20
تشديد الإجراءات الوقائية من الغدة النكافيةصورة ارشيفية
كتب - سامى الطراوى:

شدد د. أسامة كمال محافظ القاهرة على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الصحية والوقائية بجميع مدارس القاهرة، تحسباَ لظهور أى حالات جديدة من الحمى النكافية، مؤكدا أنه لن يتم إغلاق فصول أو مدارس، مع انتظام العملية التعليمية.

وطالب المحافظ مدير مديرية التربية التعليم "شهيناز الدسوقى"، بتشكيل لجنة لإدارة الأزمات بمدارس القاهرة، وعمل التنسيق الكامل مع الشئون الصحية لعمل المسح الشامل، واكتشاف أي إصابة بالعدوى، مع إرسال منشور رسمى لكافة الإدارات التعليمية بالإبلاغ الفورى عن أى حالة مصابة بالمرض وعدم التقاعس، حتى يتم اتخاذ اللازم، مع دعم إجراءات التوعية للتلاميذ بقواعد النظافة الشخصية والنظافة العامة للحد من انتشار

المرض، ورفع كفاءة التهوية بالفصول، ومراجعة حالة دورات المياه بالمدارس وتطهيرها أول بأول.
وطالب المحافظ أيضا المهندس "محمد عبد الرحمن" - رئيس شركة مياه شرب القاهرة-، بعمل تطهير كامل لخزانات مياه الشرب بالمدارس، وصيانتها ومراجعة حالتها ضمانا لصحة الطلبة داخل المدارس، واستمرار عمل التنسيق بين مديرى المدارس ورؤساء الأحياء وهيئة النظافة بتكثيف الإجراءات الاحترازية ورفع القمامة والتراكمات المجاورة لأسوار المدارس يوميا، وعدم السماح بوجود الأكشاك والباعة الجائلين حول المدارس.
من جانبها أكدت "الدسوقى" أنه تم تشكيل لجنة لإدارة الأزمات بمدارس القاهرة بعد ظهور
4 حالات إصابة فقط بمرض الغدة النكافية بمدرسة الشيخ مبارك التابعة لإدارة مصر القديمة التعليمية بين تلاميذ الصفين الخامس والسادس الابتدائي،  وعلى الفور تم منح التلاميذ المصابين بالغدة إجازة مرضية لمدة أسبوعين وفقاً لتقرير الطبيب، مع مراجعة الطبيب المعالج قبل عودة المصابين إلى المدارس.
وتم إبلاغ وزارة الصحة والطب الوقائي لتعقيم المدرسة، ومنع ظهور حالات جديدة، مشيرة إلى أنه لن يتم إغلاق فصول أو مدارس كما حدث أثناء مرض انفلونزا الطيور والخنازير.
وطمأنت "دسوقي" أولياء الأمور بعدم ظهور أى حالات أخرى، وانتظام العملية التعليمية بـ 18 إدارة تعليمية على مستوى القاهرة، مع تكثيف الإجراءات الوقائية من خلال زائرة صحية مقيمة بكل مدرسة، وطبيب معالج مشرف، والإبلاغ فورا عن أى حالة مصابة، حتى يتم عزلها عن باقى التلاميذ، وإعطاء الأدوية المناسبة من خلال التأمين الصحى.