رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن.تايمز: تقاعس الغرب يدفع السوريين للتطرف

صحف أجنبية

السبت, 06 أكتوبر 2012 10:41
ن.تايمز: تقاعس الغرب يدفع السوريين للتطرفصورة أرشيفية
كتب-عمرو أبوالخير:

نددت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية بالموقف السلبي -على حد تعبيرها- الذي يتبناه المجتمع الغربي والعالم العربي تجاه الأزمة السورية ووقوفهم مكتوفي الأيدي حيال الحرب الأهلية المندلعة في البلاد، قائلة إن تقاعس الغرب يدفع الشعب السوري إلى مزيد من التطرف.

ونقلت الصحيفة انتقاد "ماجد محمد"، قائد إحدى الجماعات القتالية المناهضة للحكومة السورية، للمجتمع الدولي حول صمته إزاء ما يحدث في سوريا متسائلًا بنوع من التهكم "هل لا تملك الولايات المتحدة الأمريكية أقمارًا صناعية لترى ما يحدث داخل الأراضى السورية ومدى معاناة شعبها؟"
وأضافت الصحيفة أن الشعب السوري قد وصل إلى درجة التطرف بعد أن

وقف يشاهد مزيج من الصراعات الدموية المريرة داخل بلاده وعلى أراضيه وبعد أن تيقن من أن العالم تخلى عنه ووقف هو الآخر يراقب عن بُعد ما يحدث دون أي ردود أفعال تنقذهم من بحر الدماء التي إنسالت داخل البلاد.
ومن جانبه، قال "غسان عبد الرهيب"، 43 عامًا ويعمل سائقًا لشاحنة، "الأمم المتحدة والمجتمع الدولي يرتكبون يرتكبون خطأ فادحًا من خلال السماح للانتفاضة السورية لأن تكون حربًا طويلة تجر سوريا إلى التطرف، والبلاد سوف تعاني من هذا الأمر
لفترة طويلة."
وأوضحت الصحيفة أنه لو استمر الغرب يدير ظهره لمعاناة الشعب السوري فإن سوريا ستدير ظهرها هي الأخرى لتُعرض المصالح الغربية للخطر وتهدد أمنهم في واحدة من الدول التي تُعد ملتقى طرق لدول الشرق الأوسط.
واستطردت الصحيفة لتقول إن المتمردين السوريين أصيبوا بحالة من الإحباط الشديد خاصة بعد أن دعا الغرب وعلى رأسهم الولايات المتحدة الرئيس السوري "بشار الأسد" إلى التنحي ليجلسوا بهدوء على هامش الأزمة التي اندلعت إلى حرب أهلية وأخرى إقليمية حدودية بين القوات التركية ونظيرتها النظامية السورية التي قصفت قرية تركية مسفرة عن مقتل خمسة مدنيين أتراك.
وكتب "مليج أسيك" في صحيفية "مليت" التركية "نحن الأن في مرحلة حرجة للغاية، والأمر معقد للغاية فتركيا لا تواجه سوريا فقط بل ومن وراءها مثل إيران والعراق وروسيا والصين."