رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ناشيونال الإماراتية:

الإخوان يسعون إلى خلق ديمقراطية إسلامية

صحف أجنبية

الثلاثاء, 02 أكتوبر 2012 10:37
الإخوان يسعون إلى خلق ديمقراطية إسلامية
كتب-عمرو أبو الخير:

رأت صحيفة "ذى ناشيونال" - الإماراتية الناطقة باللغة الانجليزية - أن الرئيس المصري "محمد مرسي" يناضل من أجل مد التيار الديني المحافظ في مصر في محاولة لتطبيق رؤى جماعة الإخوان المسلمين على المدى الطويل والتي تكمن في تصدير السياسة الإسلامية إلى منطقة الخليج العربي دون الحاجة إلى تصدير مفهوم الثورة.

وذكرت الصحيفة نقلًا عن "يوسف ندا" الذي قاد مكتب جماعة الإخوان المسلمين للشئون الخارجية لمدة 25 عامًا ويعيش حاليًا في المنفى منذ أكثر من خمسة عقود، قوله: "إن جماعة الإخوان المسلمين تؤمن بالنمو الأفقي وليس الرأسي، موضحًا أن

الجماعة لا تريد تصدير الثورة إلى الخارج بل تسعى إلى تصدير الإسلام ومبادئه السياسية والاقتصادية".
وأكد المهندس "ندا" أن أغلبية آراء الإخوان تتوافق مع الاتجاه المنادي بالحرية والطريقة الصحيحة لحكم البلاد، لكن المشكلة في مصر تقع حول الثقافة التي عاشها المصريون لعقود طويلة، فعندما تعطي المزيد من الحرية تقع في مشكلة الفوضى الأمنية وعندما تكبح الحريات تصبح ديكتاتورًا ومستبدًا".
وأوضحت الصحيفة أن جماعة الإخوان المسلمين مستعدون للقيام بالمزيد من الانقلابات في معظم دول المنطقة،
مؤكدة أن الثورة القادمة ستكون على الأرجح في المملكة العربية السعودية وبعض دول الخليج التي تمتلك أنظمة فاسدة مستبدة.
وقال المهندس "يوسف ندا"،82 عامًا، في اتصال هاتفي من منفاه في سويسرا: "إن جماعة الإخوان المسلمين منظمة تقوم على أخلاقيات الدين الإسلامي تهدف إلى مساعدة الناس على الامتثال إلى الأخلاقيات الحميدة وتعليمهم كيف يطبقونها في حياتهم الاجتماعية والاقتصادية والمعنوية وتبقى مبادئ الإسلام مترسخة في عقولهم وأرواحهم".
وانتهت الصحيفة لتقول: إن الإخوان لا يريدون أن ينتهجوا طريق إيران في خلق جمهورية إسلامية في مصر ولكن في خلق الديمقراطية التي لا تتعارض مع الشريعة الإسلامية، ومؤكدة أن فكرة التشدد حول جماعة الإخوان خلقها نظام الرئيس السابق "حسني مبارك" ليجعل من الجماعة ذات المرجعية الإسلامية كيانا متطرفا ومحظورا.