رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى الذكرى الـ 39 لحرب أكتوبر المجيدة..

هاآرتس: إسرائيل هزمت فى 73 لتجاهل صواريخ مصر

صحف أجنبية

الثلاثاء, 02 أكتوبر 2012 09:19
هاآرتس: إسرائيل هزمت فى 73 لتجاهل صواريخ مصرجانب من حرب اكتوبر - ارشيف
كتب- محمود صبري جابر:

رأت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أن إسرائيل انهزمت في حرب 73 بسبب تجاهلها الصواريخ "أرض – جو" المصرية السوفيتية الصنع التي كانت منتشرة غربي قناة السويس، والتي حرمت سلاح الجو الإسرائيلي من العمل أثناء الحرب.

وأضاف المحلل الإسرائيلي "موشيه آرنس" في مقاله بالصحيفة أن إسرائيل تتذكر سنوياً، في عيد الغفران، الهزيمة النكراء في حرب يوم الغفران، والصدمة الأولى، وعدد القتلى الكبير، والخسائر الأولية، وعبور القناة والنصر النهائي للمصريين.
وتابعت "آرنس" أن إسرائيل تتذكر أيضاً في كل عام الأخطاء التي ارتكبها زعماؤها والثمن الباهظ الذي دفعته إسرائيل كلها جراء تلك الأخطاء، مشيرة إلى أن

ثمة أحد لم يتحدث حتى الآن عن حالة عدم الرغبة في مواجهة الحقائق الواضحة للعيان والتي كانت سبباً للهزيمة وهي أن إسرائيل دخلت الحرب بينما كانت في حالة إنكار ورفض للاعتراف بأن الصواريخ أرض جو السوفيتية المنتشرة غربي قناة السويس استطاعت تحييد جزء كبير من قوة سلاح الجو الإسرائيلي أثناء الحرب.      
وأضافت "آرنس" أن إسرائيل كانت غارقة في حينه في نشوة الانتصار الساحق لسلاح الجو الإسرائيلي في حرب 67، والتي أفرزت نظرية فحواها أنه طالما أن مصر
لا تمتلك سلاحا جويا قويا قادرا على مواجهة سلاح الجو الإسرائيلي لن تشن حرباً على إسرائيل، وإذا أقدمت على الحرب رغم كل ذلك وحاولت العبور سيعمل سلاح الجو كمدفعية طائرة ويتصدى فوراً للهجوم المصري ويساعد الوحدات الإسرائيلية الصغيرة المنتشرة في سيناء ويعيد المصريين أدراجهم.
وتابع "آرنس" بأن القيادة السياسية والعسكرية الإسرائيلية في حينه كانت في حالة إنكار ورفض للتعاطي مع الدروس المستفادة من حرب الاستنزاف، وهي الدروس التي استفاد منها المصريون جيداً، حيث أيقنوا أنهم ليسوا بحاجة لسلاح جو يضاهي سلاح الجو الإسرائيلي لإعلان الحرب على إسرائيل لأن بطاريات الصواريخ الكثيرة يمكنها التصدي للطائرات الإسرائيلية وتغطية القوات المصرية أثناء عبور القناة في الوقت الذي تعجز فيه الطائرات الإسرائيلية على توفير الدعم والحماية للجنود الإسرائيليين في أرض المعركة.