رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد شطب "مجاهدى خلق" من قائمة الإرهاب الدولية..

طهران: دعم واشنطن للجهاديين بإيران "ازدواجية"

صحف أجنبية

الاثنين, 01 أكتوبر 2012 12:08
طهران: دعم واشنطن للجهاديين بإيران ازدواجية
كتب-عمرو أبوالخير:

سلطت صحيفة "يو.إس.إيه.توداي" الأمريكية الضوء على ردود فعل الجمهورية الإيرانية الإسلامية بعد أن شطبت الولايات المتحدة الامريكية اسم جبهة المعارضة الإيرانية "مجاهدي خلق" من قائمة الإرهاب الدولية الأسبوع الماضي، موضحة أن إيران اتهمت واشنطن بازدواجية المعايير.

وذكرت الصحيفة أن وسائل الإعلام الإيرانية أدانت إدارة الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" لاتخاذها قرار شطب جماعة "مجاهدي خلق" الإرهابية، التي تحالفت سابقًا مع نظام الرئيس العراقي السابق "صدام حسين" ضد بلادهم، من قائمة الولايات

المتحدة الأمريكية للإرهاب، متهمة واشنطن بأنها تتلاعب بالمعايير الدولية.
وأضافت الصحيفة نقلا عن التليفزيون الحكومي الإيراني أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر جماعة "مجاهدي خلق" أنها "جماعة إرهابية جيدة" لأنها في الوقت الحالي ستعمل لصالحها ضد إيران كنوع آخر من الضغط على حكومة الرئيس الإيراني "محمود أحمدي نجاد" وهي سلاح المعارضة.
وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن عملية الشطب تعني أن أي
أصول تمتلكها "مجاهدي خلق" في الولايات المتحدة أصبحت غير محظورة وبات يمكنهم القيام بالمزيد من الأعمال التجارية واستئناف نشاطهم السياسي والتجاري من جديد، وهو الأمر الذي يثير مخاوف وقلق إيران، لاسيما وأن البلاد على مشارف انتخابات رئاسية جديدة.
وأشارت الصحيفة إلى أن "مجاهدي خلق" ساعدت بعض رجال الدين على إسقاط الشاة في إيران قبل تنفيذ سلسلة من التفجيرات والإغتيالات ضد الحكومة الإيرانية، مضيفة إلى أنها قاتلت بجانب قوات الرئيس العراقي "صدام حسين" في الحرب العراقية الإيرانية في الثمانينات ولكن تم نزع السلاح منهم بعد الغزو الأمريكي للعراق في عام 2003.